وفاة المدعي العام التركي في المستشفى بعد إصابته خلال احتجازه

أعلنت الشرطة التركية اليوم ان المنظمة اليسارية (جبهة التحرر الشعبي الثوري) هي المسؤولة عن استمرار احتجاز المدعي العام محمد سليم كيراز في مكتبه بقصر العدل في منطقة (تشاغليان) بالطرف الاوروبي من اسطنبول.

وذكرت وكالة (إخلاص) التركية للأنباء أن مجموعة أشخاص ينتمون "للمنظمة اليسارية المتشددة" قامت باحتجاز كيراز كرهينة في مكتبه بقصر العدل دون الكشف عن مطالبهم حتى الان. واشارت الى ان فريقا مختصا بالمفاوضات في مثل هذه الحالات تابع لمديرية الأمن انتقل الى مكان الحادث الى جانب فرق من القوات الخاصة ومكافحة الإرهاب "سعيا لتسريع جهود اطلاق سراح المدعي العام".

وكان المدعي العام المحتجز يتولى التحقيق في قضية الفتى بركين ألوان الذي فارق الحياة جراء إصابته بكبسولة قنبلة مسيلة للدموع خلال احتجاجات منتزه غزي في منطقة تقسيم باسطنبول عام 2013


أضف تعليقك

تعليقات  0