(الناقلات).. 54 مليون دينار تكلفة مصنع تعبئة الغاز المسال الجديد

قالت شركة ناقلات النفط الكويتية ان التكلفة الإجمالية لمشروع (مصنع تعبئة الغاز المسال الجديد) في منطقة (أم العيش) شمال دولة الكويت والذي قامت الشركة بتدشينه الخميس قبل الماضي بلغت نحو 54 مليون دينار.

واوضحت (الناقلات) في بيانها اليوم ان (مصنع تعبئة الغاز المسال الجديد) اقيم على مساحة تبلغ 150 ألف متر مربع وتبلغ طاقته الإنتاجية 15 مليون اسطوانة في السنة أي ما يعادل 160 في المئة من القدرة الإنتاجية للمصنع الحالي (الشعيبة).

وذكرت ان إنشاء المصنع يأتي تماشيا مع تنفيذ الخطط الاستراتيجية للشركة ولمؤسسة البترول الكويتية لافتة الى انها قامت في أواخر عام 2010 بتوقيع عقد مع (شركة هانوا الكورية) لإنشاء وتصميم المصنع بمنطقة (أم العيش) بهدف توفير بديل استراتيجي للمصنع الحالي وزيادة القدرة الإنتاجية والتخزينية للغاز البترولي المسال لتغطية احتياجات السوق المحلي الناتجة عن الزيادة المطردة في التعداد السكاني لدولة الكويت.

ولفتت الى انه منذ ذلك الحين انطلق فريق كويتي من المهندسين الأكفاء من أبناء الشركة للاشراف المباشر على تصميم وإنشاء المشروع وذلك بانتقاء أحدث وأفضل ما توصلت إليه تكنولوجيا صناعة الغاز البترولي المسال وذلك لتحقيق أعلى المواصفات الهندسية واتباع الاشتراطات والمقاييس الدولية لإنشاء مصنع متكامل يشتمل على مخزون استراتيجي للغاز المسال وخطوط إنتاج متطورة وورش لأعمال الصيانة ومبان إدارية وأسطول لنقل الغاز.

وافادت بان القدرة الإنتاجية الكلية للمصنعين اصبحت لدى تشغيل المصنع الجديد كافية لتلبية احتياجات السوق المحلي لغاية عام 2030 حيث تضاعف المخزون الاستراتيجي من الغاز المسال للبلاد ليكفي تغطية احتياجات المستهلكين لأكثر من خمسين يوما.

وبينت أن مصنع (أم العيش) الجديد سيغطي احتياجات المنطقة الشمالية لمدينة الكويت والمدن الجديدة في إطار التوسع العمراني في المناطق الشمالية للكويت تماشيا مع الخطة الإسكانية للمؤسسة العامة للرعاية السكنية.

واكدت أن هذا المشروع يحتضن أحدث ما توصلت إليه التكنولوجيا في تعبئة اسطوانات الغاز المسال حيث سيتم استخدام تقنية (فلكس سبيد) في مراكز التعبئة بحيث يمكن التحكم بالطاقة الإنتاجية لمراكز التعبئة عن طريق زيادة أو تخفيض السرعة الخاصة بمركز الإنتاج بما يتناسب مع الطلب على الغاز المسال في السوق المحلي.

وذكرت (الناقلات) ان لهذا المشروع صفة خاصة وهي طريقة تخزين الغاز المسال بحيث تكون الخزانات مدفونة موضحة ان هذه الطريقة تعد الأكثر أمانا في طرق تخزين الغاز المسال عالميا إضافة إلى إسهامها في المحافظة على البيئة.

وقالت ان المشروع يتضمن ستة خزانات مدفونة ذات مستويات عالية من الكفاءة حيث توفر أعلى معايير السلامة والجودة العالمية وتبلغ سعتها التخزينية 2350 مترا مكعبا للخزان الواحد كما يضم المشروع ورش عمل للصيانة ومخازن ومباني إدارية وأسطولا لنقل الغاز.

أضف تعليقك

تعليقات  0