اختتام حملة (سيفتي.سبيد) للتوعية المرورية وسط تعاون كبير من قبل المواطنين

اختتمت مساء اليوم حملة (سيفتي.سبيد) التي نظمها شباب كويتي من أعضاء نادي (كورفيت) للسيارات بالتعاون مع وزارة الداخلية بهدف زيادة السلامة المرورية واستمرت لمدة يومين.

وقال صاحب فكرة الحملة المهندس احمد السميع ان هذه الحملة التوعوية التطوعية حققت الغرض منها في نشر التوعية المرورية بين افراد الشعب وساهمت بايصال صورة ايجابية عكست التعاون والتلاحم بين ابناء الكويت.

وأوضح ان أعضاء الحملة تواجدوا في نقاط تفتيش اقامتها وزارة الداخلية ليسهل عليهم توعية مرتادي الطرق من خلال نشاط توعوي واجتماعي ووطني اذ تم تنبيه كل شخص مخالف لقواعد المرور بمخالفة انسانية عبارة عن بروشورات سلامة مرورية بدلا من مخالفه حقيقية "كوسيلة مختلفة للفت النظر الى ماهية هذه المخالفات وخطورتها بصورة ايجابية مقبولة".

واشار الى توزيع هدايا مقدمة من ادارة العلاقات العامة بوزارة الداخلية لقائدي المركبات الذين لم يرتكبوا مخالفات بهدف تشجيع مرتادي الطريق على الالتزام بالقواعد المرورية والتعاون مع وزارة الداخلية.

وذكر ان الحملة ستستمر بنشاطها في فترات متقطعة من الشهور المقبلة موضحا انها ستنتهج طرق جديدة متفرعة ومخصصة بانواع مختلفة من المخالفات من اجل توصيل ونشر ثقافة السلامة المرورية انطلاقا من المدارس والجامعات الى مرتادي الطرق عامة.

ونظمت حملة (سيفتي.سبيد) في شارع سالم المبارك بمنطقة السالمية بالتعاون مع ادارة مرور محافظة حولي وفي شارع فهد السالم في العاصمة بالتعاون مع ادارة مرور محافظة العاصمة باشراف رجال المرور.

أضف تعليقك

تعليقات  0