الوزير العيسى يصل الى الاردن لرعاية حفل تخريج الطلبة الكويتيين

قال وزير التربية ووزير التعليم العالي الكويتي الدكتور بدر حمد العيسى هنا اليوم ان العلاقات الكويتية - الاردنية قوية ومثمرة وتتواصل على مختلف الصعد لتحقيق مصالح البلدين والشعبين الشقيقين.

وذكر العيسى في تصريحا له لدى وصوله الى العاصمة الاردنية ان دولة الكويت أوقفت دراسة القانون في الاردن ومصر نتيجة ازدياد اعداد الخريجين في هذا الاختصاص الذي اصبحت سوق العمل الكويتية مشبعة به ما حدا بالجهات الكويتية المعنية لايقاف التخصص "لفترة معينة ولحين الحاجة".

وفيما يتعلق بنظام البعثات و(دراسة نهاية الاسبوع) قال الوزير العيسى ان الاساس في نظام البعثات ان تكون الدراسة منتظمة وان عملية تكثيف الدراسة واختصارها بيومين فيه إثقال على الطلبة ويؤثر على تحصيلهم العلمي مشيرا الى ان قرارا بهذا الخصوص صدر عن الوزارة.

وعن الهدف من زياته الى الاردن قال الدكتور العيسى انه أتى للمشاركة في تخريج الطلبة الكويتيين الدارسين في الجامعات والمعاهد الاردنية والالتقاء بهم والتعرف على التحديات التي تواجههم وكذلك لقاء المسؤولين الاردنيين للبحث في العلاقات بين البلدين بمجال التعليم.

من جانبه قال مدير المكتب الثقافي الكويتي لدى الاردن الدكتور محمد الظفيري ان زيارة الوزير العيسى تأتي في اطار الدور المناط بالمكتب الثقافي الذي يسهر على راحة الطلبة الكويتيين ويعمل على تسهيل مهمتهم ومن ضمنها إحياء حفل سنوي لتكريم اوائل الخريجين برعاية الوزير العيسى.

واضاف الظفيري ان المكتب حرص على ان يكون الاحتفال شاملا لنشاطات وبرامج ثقافية تعكس الدور المهم للمكتب الذي يعمل خارج الاطر التقليدية ليواكب مستجدات العمل التربوي.

ورأى ان علاقات التعاون الاكاديمي بين الكويت والاردن تمر بفترة ازدهار وان رعاية الوزير العيسى للحفل السنوي للطلبة الكويتيين هو دليل اهتمام القيادة الكويتية بالحرص على تعزيز العلاقات تنفيذا لتوجيهات القيادة العليا في دولة الكويت.

ويضم الوفد المرافق للوزير العيسى في الزيارة التي تستمر ثلاثة ايام كلا من الوكيل المساعد للشؤون الادارية والمالية عادل حسين المسعد ومدير مكتب وزير التعليم العالي الدكتور ماجد العازمي.

وكان في استقبال الوزير العيسى والوفد المرافق في مطار عمان المدني القائم بالاعمال في السفارة الكويتية لدى الاردن نايف الطيار ورئيس المكتب الثقافي الدكتور محمد الظفيري والملحق الدبلوماسي في السفارة نواف الانصاري.

أضف تعليقك

تعليقات  0