قوات التحالف.. لم يعد للحوثيين قدرة على استهداف المراكز الحدودية للسعودية

اكد المتحدث الرسمي باسم قوات عملية (عاصفة الحزم) العميد الركن احمد عسيري هنا اليوم ان الحوثيين لم يعد لديهم قدرة على استهداف المراكز الحدودية للسعودية فيما تتعامل القوات البرية السعودية مع محاولات فردية.

واوضح عسيري في ايجاز صحفي ان المليشيات الحوثية اصبحت من شدة الضغط المكثف معزولة ويائسة وتحاول الزج بقوات التحالف في عمليات تؤدي الى وقوع ضحايا من خلال نقل المعارك الى القرى والمدن.

واكد ان قوات التحالف وحرصا منها على سلامة المواطنين تعتمد في خطتها على دقة المعلومات وعدم الاستعجال في اصابة الاهداف تجنبا لوقوع ضحايا في صفوف المدنيين لكن المليشيات الحوثية تقوم بعمليات استهداف مباشرة لتجمعات سكنية لالصاقها بقوات الحالف.

واشار الى ان الحوثيين هم من استهدفوا مصنع الالبان بالقذائف مما اسفر عن وقوع ضحايا ويتعمدون القيام بمثل هذه الاعمال لاثارة البلبلة في صفوف الشعب اليمني مؤكدا ان قوات التحالف لا يمكن ان تستهدف تجمعات المدنيين ولا مخيمات اللاجئين وتعي دورها في حماية المواطنين.

وناشد في هذا الصدد الجيش والشعب اليمني عدم التعاون مع المليشيات الحوثية والالتفاف حول الشرعية الدستورية لحماية الوطن في مواجهة هذه الجماعات الارهابية التي تحاول اختطاف اليمن والعبث بمقدراته.

كما ناشد الجمعيات والمنظمات الاغاثية التعاون مع قوات التحالف حتى يتم توفير البيئة المناسبة لتقديم المساعدات مؤكدا ان العمل الانساني جزء من خطة (عاصفة الحزم) وياتي في الوقت المناسب.

وبشان العمليات العسكرية في مدينة عدن ومحيطها اكد العميد عسيري تدمير اللواء 33 في الضالع مشيرا الى ان المدينة تحت سيطرة الجيش اليمني الموالي للشرعية فيما يجري حاليا تطهير محافظة شبوه من الجماعات الحوثية.

ولفت الى انه لا يمكن فصل الرئيس السابق علي عبدالله صالح عن الحوثيين لان هدفهم واحد في الانقلاب على الشرعية والاستيلاء على السلطة.

واشار الى ان عمليات اليوم استهدفت الالوية العسكرية التابعة للحوثيين المتجهة نحو مدينة عدن اضافة الى تدمير تجهيزات ومواد عسكرية ومقرات قيادة للحوثيين وكذلك محطة وقود لمنع التموين عنهم.

أضف تعليقك

تعليقات  0