قطرات للعين تجعلك قادراً على الرؤية الليلية

طور مجموعة من العلماء الأميركيين قطرات عين جديدة تمكن الإنسان من الرؤية الليلية بالعين المجردة لمسافة تصل إلى 50 مترًا.

وقد استخرج العلماء، أثناء أبحاثهم، مادة "كلورين إي" من عين الأسماك التي تعيش في الأماكن المظلمة في أعماق البحار، لاستخدامها في المستحضر المبتكر، وهي عبارة عن خليط من الأنسولين و"الكلورين سي إي6" أو الكلوروفيل التناظري، والذي يتم استعماله في علاج السرطان بالليزر منذ سنوات.

كما أضاف العلماء إلى القطرة مركبات ثنائي "سلفوكسيد" من أجل حماية العين، ويقول العلماء أنه يمكن استخدامها في علاج العمى الليلي وتحسين الرؤية لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات بصرية، وذلك بوضعه مباشرة مثل القطرة العادية في العين، وذلك وفقاً لما ذكره موقع odditycentral.com.

ويستخدم الأنسولين لتحقيق أكبر قدر من الامتصاص لمادة "سي إي 6"، وفي زيادة نفاذية الأغشية الخلوية، وقد تم اختبار القطرة على أحد الباحثين بعد تنظيف عينيه بمحلول ملحي، ثم ارتدى عدسات لاصقة واقية ونظارات شمسية لحماية عينيه من التعرض إلى الضوء الساطع، والذي يزداد شدته بعد استخدام القطرة.

وبعد ساعتين فقط استجابت عينا الباحث للاختبار، فقد تم تجريب قدرته على الرؤية في الظلام الدامس مع 4 أشخاص آخرين تم استخدامهم كمجموعة ضابطة،

وطلب من الـ5 أشخاص تحديد رموز مختلفة على مسافة 10 أمتار في الظلام، وتم وضع الرموز على خلفيات مختلفة الألوان، وكانت بعض الرموز متحركة، ثم تم تحريك هذه الرموز لتصبح على مسافات مختلفة يصل بعضها إلى 50 متراً، وقد نجح الباحث في الإجابة بطريقة صحيحة.

وقد عادت الرؤية الطبيعية للباحث في اليوم التالي، ولم يكن هناك أية آثار ضارة للقطرة على عينيه خلال الـ20 يوماً التالية.


أضف تعليقك

تعليقات  0