لجنة خبراء تبحث إعداد مشروع اتفاقية عربية لتنظيم زراعة الأعضاء البشرية

بدأت هنا اليوم أعمال اجتماع اللجنة المشتركة لخبراء ممثلي وزارات العدل والداخلية في الدول العربية لاعداد مشروع اتفاقية عربية لتنظيم زراعة الأعضاء البشرية ومنع الاتجار فيها.

ويناقش الاجتماع في دورته الرابعة وعلى مدى ثلاثة أيام ملاحظات عدد من الدول خاصة الاردن والبحرين وتونس والسعودية والعراق وقطر ولبنان ومصر حول مشروع الاتفاقية.

ويشارك في الاجتماع الذي ينعقد بمقر الجامعة العربية برئاسة المستشار القانوني بوزارة العدل السعودية محسن الحازمي خبراء من وزارات الصحة والأوقاف والشؤون الاسلامية من أجل ابداء الرأي الطبي والشرعي فيما يتعلق بزراعة الأعضاء ونقلها تمهيدا لاعداد مشروع الاتفاقية في صيغته النهائية لعرضه على المجالس الوزارية المتخصصة وهي وزارات الداخلية والصحة والعدل.

وقال الحازمي في تصريح صحفي ان الاجتماع سيناقش عددا من الموضوعات "المهمة" المتعلقة بتنظيم زراعة الأعضاء البشرية ومنع سرقتها من خلال مشروع الاتفاقية الموحدة الذي يتم اعداده.

من جانبه اكد وكيل وزارة العدل الفلسطينية خليل قراجة في تصريح على هامش الاجتماع على الدور الفلسطيني "الفاعل" في تنظيم الاتفاقية المهمة من الناحيتين القانونية والسياسية.

وشدد قراجة على أهمية هذه الاتفاقية من أجل التصدي لما تمارسه اسرائيل بحق الشعب الفلسطيني من انتهاكات مشيرا الى أن "هناك عمليات موثقة بسرقة الأعضاء البشرية من الشهداء الفلسطينيين".

أضف تعليقك

تعليقات  0