الجامعة ..نأمل بأن يكون الاتفاق بين مجموعة (5+1) وايران بداية لازالة الشكوك

اعربت جامعة الدول العربية هنا اليوم عن املها في أن يكون الاتفاق الاطاري الذي تم التوصل اليه بين مجموعة (5 + 1) وايران حول برنامجها النووي بداية لازالة أي شكك حول البرنامج.

وشددت الجامعة العربية في بيان على ضرورة ان يراعي الاتفاق النهائي في شهر يونيو المقبل مشاغل الدول العربية ويحقق الامن والاستقرار في الشرق الاوسط مؤكدة انها تتابع عن كثب مفاوضات ايران مع مجموعة (5 + 1) حول برنامجها النووي.

وقال البيان ان الوقت قد حان لتلبية المطلب الدولي باخلاء منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية وممارسة الضغوط على اسرائيل لحملها على الانضمام الى معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية واخضاع جميع منشآتها النووية لنظام الضمانات الشامل التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية لتعزيز السلم والأمن الاقليميين والدوليين.

وكانت ايران ومجموعة (5+1) التي تضم الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن اضافة الى المانيا توصلتا اخيرا الى اتفاق اطاري من شأنه فرض قيود على تخصيب اليورانيوم لمدة عشر سنوات وهي خطوة نحو اتفاقية نهائية قد تنهي 12 عاما من الخلاف مقابل رفع للعقوبات على طهران.

ويمثل الاتفاق الإطاري الذي أطلق عليه (خطة العمل المشتركة) نهاية مرحلة تطبيق اعلان مبادئ تم التوصل اليه بمدينة جنيف في 24 نوفمبر من عام 2013 على ان تتم صياغة الاتفاق النهائي قبل نهاية يونيو المقبل.

أضف تعليقك

تعليقات  0