اختبار يكشف قابلية غالكسي إس 6 إيدج للانحناء

كشف اختبار قامت به إحدى الشركات المتخصصة في التأمين على الإلكترونيات، احتمالية تعرض هاتف #سامسونغ غالكسي إس 6 إيدج Galaxy S6 Edge للانحناء عندما يتعرض لضغط مساوٍ لنفس قوة الضغط التي يحتاجها هاتف آبل #آيفون 6 بلس iPhone 6 plus للانحناء.

وكان مجموعة كبيرة من مستخدمي هواتف آيفون 6 بلس قد دشنوا حملة قبل عدة شهور للتعبير عن استيائهم من قابلية هاتف آبل الذكي الجديد للانحناء مع تعرضه لقوة ضغط ليست بالكبيرة، وهي الحملة التي اتخذت اسم BendGate.

ونشرت شركة SquareTrade فيديو أوضحت فيه أن كلاً من هاتفي غالكسي إس 6 إيدج وآيفون6 بلس يتعرضان للانحناء عند التعرض لقوة ضغط تساوي 110 باوند (نحو 50 كيلوغراماً)، إلا أن هاتف سامسونغ يتضرر بشكل أكبر حيث تتعرض شاشته المنحنية لعدة كسور، رغم انحناء هيكله بمقدار أقل من هاتف آبل.

وأضافت الشركة أن كلا الهاتفين يظلان قابلين للتشغيل بعد الانحناء، حيث يحتاج هاتف آيفون 6 بلس لقوة ضغط تساوي 179 باوند (نحو 81 كيلوغراماً) للتحطم تماما، فيما يتحطم هاتف غالكسي إس 6 إيدج عن التعرض لقوة تساوي 149 باوند (68 كيلوغراماً).

وقالت شركة التأمين عبر الفيديو إن الهاتف غالكسي إس 6 إيدج يعد قابلا للانحناء تماما مثل هاتف آيفون 6 بلس عند وضعه في الجيب وتعرضه لقوة ضغط ليست بالكبيرة، إلا أن الضرر سيكون أكبر بتناثر زجاج شاشته في جيب المستخدم. ويتكون الهيكل الخارجي لهاتف غالكسي إس 6 إيدج من الزجاج والمعدن، حيث قامت سامسونغ بدعم شاشته وجزئه الخلفي بزجاج غوريلا غلاس 4 من شركة كورنينغ،

وأكدت أنه مصنوع من مواد أقوى بنحو 50% من المواد المستخدمة في أغلب الهواتف الموجودة بالأسواق حاليا. يذكر أن شركةSquareTrade عرضت كذلك خلال الفيديو اختبارا مماثلا لقدرة هاتف إتش تي سي وإن إم 9 الجديد على تحمل قوة الضغط، حيث وجدت أنه يتعرض للانحناء عند قوة ضغط تساوي 120 باوند (54 كيلوغراماً) إلا أنه لا يعمل بعدها حيث يتعرض زر الغلق الرئيسي في الجهاز للتحطم لوجوده في منتصف الهاتف.


أضف تعليقك

تعليقات  0