قلب ببطارية شحن يعيد الحياة إلى عجوز فرنسي

استعاد رجل في 69 من عمره عافيته، بعد أشهر على خضوعه لعملية زرع قلب اصطناعي في فرنسا، وقد بات الآن يمارس رياضة ركوب الدراجة الهوائية، بحسب طبيبه.

وقال الرجل الذي فضل عدم الكشف عن اسمه في حديث لصحيفة جورنال دو ديمانش الفرنسية  بعد العملية شعرت بأني أعود إلى الحياة.

ويعمل القلب الجديد بالبطاريات، وبعد مدة من زراعته ينسى المريض تماماً أمره، لكن يجب عدم نسيان شحن بطارياته، بحسب تعبير الرجل الذي ما زال يخضع لمتابعة طبية منتظمة. وقال: "منذ البداية تقريبا نسيت أني أحمل في داخلي جسماً غريباً، لقد أصبح جزئا مني.

وأكد الطبيب دانيال دوفو الذي أجرى العملية أن الرجل يمارس رياضة ركوب الدراجة الهوائية.

وقال: لقد شكل ذلك مفاجأة لنا، فنحن أوصيناه بأن يمارس بعض التمارين على الآلة المشابهة للدراجة الهوائية في المنزل، لكنه فضل أن يمارس الرياضة على دراجة هوائية حقيقية في الهواء الطلق.

هذا النجاح في زرع قلب اصطناعي سبقه فشل أدى إلى وفاة مريض آخر، خضع للعملية في ديسمبر 2013، وتوفي بعدها بـ 74 يوما، جراء توقف القلب الاصطناعي عن العمل.

وصممت هذا القلب مجموعة كارما، التي تنتظر انتهاء الاختبارات عليه قبل البدء بتسويقه في دول الاتحاد الأوروبي.

أضف تعليقك

تعليقات  0