علماء يبتكرون طريقة جديدة للحماية من أشعة الشمس الضارة


ابتكر علماء جامعة “تومسك” الروسية طريقة فريدة لحماية الجلد من الإشعاعات الشمسية.

وتكمن الطريقة الجديدة التي يقترحها علماء الكيمياء الروس في استخدام دقائق نانو مترية لا تشكل أي خطورة على جلد الإنسان وتعمل كمضاد للحساسية في صناعة مستحضرات التجميل الخاصة بالوقاية من الإشعاعات الشمسية، حسبما نشرت وكالة الأنباء “رويترز”.

واكتشف علماء جامعة “تومسك” هذه الطريقة بالتعاون مع علماء معهد الكيمياء غير العضوية في موسكو ومعهد الأحياء المجهرية وعلم الفيروسات في كييف.

ويقترح العلماء استخدام مركبات النانو المعروفة في صناعة مستحضرات الحماية من أشعة الشمس.

ومن المركبات التي يقترح العلماء استخدامها في هذه المستحضرات، محلول أكسيد السيريوم الغروي الذي يمتاز بأنه لا يؤثر في الجلد أبداً.

ويعتبر استخدام محلول دقائق النانو لثاني أكسيد السيريوم في صناعة مستحضرات التجميل الخاصة بالوقاية من الإشعاعات الشمسية، أفضل من المستحضرات التي تحتوي على مركبات غير عضوية تقليدية للحماية من الأشعة فوق البنفسجية بكثير.

تستخدم حالياً في صناعة مستحضرات التجميل الخاصةبالوقاية من الإشعاعات الشمسية مركبات ثاني أكسيد التيتانيوم والزنك، التي كغيرها من الوسائل “الكيميائية” تضر بالجسم، لتكون جذور حرة “Free radicals” فيها، قادرة على تدمير المركبات الداخلة في صناعة مستحضرات التجميل، وكذلك خلايا الجلد.

تجدر الإشارة إلى أن ثاني أكسيد السيريوم، اكتشف في القرن التاسع عشر، واستخدم لسنوات طويلة في قطاع الصناعة، لكن في السنوات الأخيرة أثارت قدرته على حماية الأجسام الحية انتباه العلماء، وصار يستخدم في مجال الطب. 

أضف تعليقك

تعليقات  0