بوتين ينفي تخطيط روسيا لاستغلال اليونان لإحداث ثغرة في الاتحاد الاوروبي

نفى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين هنا اليوم أن تكون موسكو تخطط لاستغلال اليونان لإحداث ثغرة في الاتحاد الاوروبي ومنظومة العقوبات المفروضة ضدها. ونقلت وكالة (تاس) الروسية للأنباء عن بوتين القول عقب مباحثات مع رئيس الوزراء اليوناني اليكس تسبراس إن روسيا كانت مضطرة لوقف استيراد منتجات زراعية يونانية في اطار رد فعلها على العقوبات التي فرضها الاتحاد الاوروبي مشيرا الى ان بلاده كانت تستورد 50 من مجموع صادرات المنتوجات اليونانية.

ودعا الرئيس الروسي الى ضرورة وقف حرب العقوبات الغربية والاجراءات الروسية المضادة لها.

وأشار إلى انه ناقش مع رئيس الوزراء اليوناني العديد من القضايا الدولية والاقليمية الملحة بالإضافة إلى افاق العلاقات بين روسيا والاتحاد الاوروبي.

وذكر ان المباحثات تناولت كذلك مشروع السيل التركي الخاصة بوصول امدادات الغاز الروسي الى اوروبا الغربية عبر تركيا قائلا ان من شأن هذا المشروع ان يحول اليونان الى موزع لإمدادات الطاقة الى اوروبا وخلق الاف من فرص العمل هناك.

واشار كذلك الى ان المباحثات تناولت الوضع في اوكرانيا مؤكدا اهتمام بلاده بتطبيق اتفاقية مينسك الخاصة بمعالجة الوضع في شرق اوكرانيا.

واعرب عن اعتقاده بضرورة تحقيق تسوية شاملة وعادلة للمسألة القبرصية على اساس قرارات مجلس الامن الدولي وبمراعاة مصالح سكان الجزيرة .

ومن جانبه قال رئيس الوزراء اليوناني تسبراس ان مباحثاته مع القيادة الروسية توفر الامكانية لضمان امن جميع الشعوب الاوروبية.

وأعرب عن اهتمام اليونان بدراسة المشاريع الاستثمارية العملاقة الخاصة ببناء ومد انابيب الغاز عبر تركيا الى اوروبا ما من شانه ان يلبي احتياجات اليونان من الطاقة وضمان امن الطاقة والالتزام في الوقت نفسه بتشريعات الاتحاد الاوروبي.

كما اعرب عن تفهمه للإجراءات التي اتخذتها روسيا ردا على العقوبات الغربية ضدها قائلا ان اليونان لا توافق على العقوبات الاوروبية ضد روسيا.

وحذر من ان العقوبات تهدد بوقوع حرب باردة بين روسيا والغرب معربا عن قناعته بان العقوبات لا تشكل حلا للنزاعات بين الدول.

وعلى نفس الصعيد قالت (تاس) ان الجانبين الروسي واليوناني وقعا على عدد من الاتفاقيات ابرزها اتفاقية حول اقامة عام للثقافة الروسية واليونانية في اثينا وموسكو على التوالي .(

أضف تعليقك

تعليقات  0