قيادة التحالف.. عدد كبير من مسلحي الحوثيين سلموا انفسهم للجان الشعبية باليمن

اكد المتحدث باسم قوات تحالف (عاصفة الحزم) العميد ركن أحمد عسيري هنا اليوم ان عددا كبيرا من مسلحي الميليشيات الحوثية والموالين لهم سلموا انفسهم للجان الشعبية في اليمن.

ودعا عسيري في ايجاز صحفي اللجان الشعبية في عدن الى التعامل الحسن مع من سلموا انفسهم من الميليشيات الحوثية والموالين لهم ومراعاة حقوقهم القانونية ومحاكمة المتورطين منهم في جرائم ضد المواطنين اليمنيين.

وجدد الدعوة لقادة الوحدات والمعسكرات للعودة ومساندة الشرعية في اليمن مشيدا بمبادرة عدد من قادة هذه الوحدات للتواصل مع الحكومة الشرعية للنظر في امر عودتهم للجيش اليمني الداعم للشرعية.

وحول الجانب الانساني اشار عسيري الى وصول سفينة تحمل مواد اغاثية الى ميناء عدن ويجري التنسيق مع اللجان الشعبية لضمان وصولها للمتضررين مؤكدا حرص قوات التحالف على توفير الظروف على الارض التي تضمن سلامة الاطقم الطبية والعاملين في المنظمات الاغاثية فضلا عن ضمان عدم وصولها الى الحوثيين.

وفيما يتعلق بالوضع في عدن اكد عسيري ان اللجان الشعبية تحاصر الحوثيين في منطقة (كريتر) بعدن لكنهم لايزالون مستمرين في ترويع المواطنين واستهداف الاحياء السكنية والمرافق الخدمية مشيرا الى ان قوات التحالف قطعت عنهم الامدادات باستهداف ما تبقى من (اللواء 33) و(اللواء 117) في الضالع ومعسكر (الخالد) في تعز ومعسكر (الحرة) في صعده.

وبشان ما تردد عن ابحار بارجة ايرانية في المياه الدولية اوضح العميد عسيري ان المياه الدولية متاحة لكافة الدول بما فيها ايران لكن التواجد في محيط الموانئ اليمنية يعتبر هدفا عسكريا مشروعا سيتم التعامل معه.

وفيما يتعلق بطلب ايران اجلاء رعاياها من اليمن ابان عسيري ان طهران لم تقدم طلبا بهذا الخصوص بالرغم من الاستجابة لطلبات دول كثيرة لافتا الى ان الايرانيين المتواجدين في اليمن في خندق واحد مع الحوثيين وسيواجهون نفس المصير.

واستعرض عسيري جانبا من العمليات العسكرية التي تمت خلال ال24 ساعة الماضية باستمرار استهداف مستودعات الذخيرة وصواريخ (ارض - ارض) والدفاعات الجوية للحوثيين بجانب استهداف عناصر تحركت من جزيرة (ميون) في باب المندب مؤكدا ان اهداف قوات التحالف اصبحت واضحة ومركزة بمهاجمة الالوية العسكرية التي تحاول دعم الحوثيين في عدن.

أضف تعليقك

تعليقات  0