(كويت المجد) تنظم معرض الدفاع الكويتي الاول 15 نوفمبر بمشاركة 300 شركة عالمية

أعلنت شركة (كويت المجد) لتنظيم المعارض والمؤتمرات والمعسكرات انها ستنظم معرض ومؤتمر الدفاع الكويتي الاول للتكنولوجيا والانظمة اللوجستية ويقام في الكويت 15 نوفمبر المقبل تحت رعاية نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ خالد الجراح الصباح.

جاء ذلك في كلمة ألقاها نائب رئيس مجلس الادارة والمدير العام للمعرض والمؤتمر اللواء الركن المتقاعد سعد الفيلي الليلة الماضية في حفل استقبال وتعارف للملحقين العسكريين استعدادا من الشركة لتنظيم المعرض بمشاركة أكثر من 300 شركة عالمية متخصصة بتصنيع الاسلحة ومعدات الدفاع.

وأضاف الفيلي ان المعرض سيكون من أكبر المعارض في الشرق الأوسط والأول من نوعه الذي يشهد عروضا عسكرية برية وجوية وبحرية اضافة الى عروض لآليات عسكرية متطورة في وزارات الدفاع العربية والأجنبية المشاركة في المعرض.

وذكر أن المعرض سيتضمن عرضا لمنتجات عسكرية حديثة تستخدم في الجو والبر والبحر من بينها احدث أجهزة التكنولوجيا ومعدات الاتصال والتجهيزات اللوجستية المختلفة. وأوضح ان اللجنة العلياالمنظمة في طور اتمام جميع الاستعدادات اللازمة لاخراج المعرض والمؤتمر بالشكل المطلوب والمتميز وبما يتواكب مع هذا الحدث الاقليمي المميز.

وبين أن اللجنة العليا المنظمة تسير بخطوات ثابتة من اجل تحقيق النجاح المتوقع حيث تم توفير جميع الإمكانات لجعل المعرض متكاملا من جميع النواحي مشيرا الى وضع خطة مدروسة بشكل فني وميداني لابراز الحدث في أبهى صورة.

وأفاد بان الدراسة الميدانية الدقيقة التي تم اعدادها للسوقين المحلي والخارجي في مجال المعارض والمؤتمرات أكدت جدية هذه الفعالية وانها ستكون من أهم احداث العام في مجال تنظيم المعارض خاصة مع الدول العربية والأجنبية والشركات المتخصصة في مجال التكنولوجيا والانظمة اللوجستية التي ستشارك في هذا المعرض.

واكد ان الجهات التي ستشارك في المعرض تضم عددا من وزارات الدفاع ووسائل الاعلام العسكري والمستشفيات العسكرية ومصانع الطيران الحربي ومصانع العتاد البحري والبري وشركات الأنظمة اللوجستية وشركات الأنظمة الدفاعية والحربية والحماية من المخاطر.

وبين ان المعرض سيكون جديدا على أرض الكويت وسيشمل عدة تجارب لوزارة الدفاع وسيقسم الى جزأين احدهما داخلي وسيضم صالات مغطاة للعرض اضافة الى إنشاء صالة كبيرة لعرض مقتنيات وأنشطة وزارة الدفاع بأحدث الوسائل.

وذكر ان الجزء الثاني من المعرض سيكون خارجيا مكشوفا وسيشهد عروضا للآليات والأجهزة العسكرية المتطورة الخاصة بالجهات المشاركة في المعرض اضافة الى تخصيص ساحة لوزارة الدفاع الكويتية لتقديم عروض ميدانية وتطبيقية عليها.

وأعرب عن شكره وتقديره للرعاية المطلقة والدعم المعنوي واللوجستي من وزارة الدفاع الكويتية والمؤسسات والهيئات المدنية والعسكرية.

من جانبه أكد رئيس مجلس إدارة الشركة وعضو مجلس الأمة السابق دعيج خليفة الجري ان معرض الدفاع الدولي يعتبر حدثا تجاريا وسياحيا ومن المنتظر ان يستقطب الأفراد والشركات ورجال الاعمال والدبلوماسيين مشيرا الى ان المعرض وسيلة ناجحة لتعزيز القطاعات الاقتصادية والسياحية.

وقال الجري ان المعرض سيستعرض أحدث النظريات العلمية والتوجهات الاستراتيجية الدفاعيةالجديدة وهو ما يؤهله ليصبح واحدا من أهم المعارض التي ستكون ملتقى مهما للشركات المنتجة للأجهزة والمعدات والحلول والخدمات الأمنية المبتكرة في القطاع العام وصناعة الأمن. واشار الى ان المعرض سيشكل نقطة تحول جوهرية للكويت في مجال الدفاع الدولي للتكنولوجيا والانظمة اللوجستية كما انه فرصة ذهبية للشركات التي تسعى الى تطوير أعمالها وآلياتها في دول الخليج والمنطقة.

أضف تعليقك

تعليقات  0