جائزة (المعلوماتية) تحقق رقما قياسيا جديدا للمشاركين بمسابقتها (شفت الكويت الخامسة)


أعلنت جائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية تسجيلها رقما قياسيا جديدا من المشاركين في مسابقتها (شفت الكويت الخامسة) بنسختيها العربية والانكليزية من مختلف أنحاء العالم عبر منصة (الشيخ صباح الأحمد للعمل الانساني) بواقع 229 ألف زيارة من 99 دولة خلال شهر واحد.

وقال نائب رئيس اللجنة المنظمة العليا للجائزة المهندس بسام الشمري في تصريح صحافي اليوم إن الارقام القياسية الجديدة للمسابقة ترفع من ترتيبها بين المسابقات التقنية العالمية لتصنف وفقا لتلك الأرقام إحدى أكبر المسابقات المعلوماتية على مستوى العالم.

وأضاف الشمري أن المسابقة استقطبت مشاركين من مختلف أنحاء العالم منها الولايات المتحدة الأمريكية والفلبين والهند وباكستان وأثيوبيا وهولندا وإيطاليا وإسبانيا والسويد وسويسرا وأرمينيا مبينا انه سيتم الأسبوع المقبل إجراء القرعة لتحديد المرشحين للفوز بالمسابقة.

وأهدى الانجاز الجديد لراعي الجائزة وداعمها سمو الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني معربا عن الشكر لسموه على متابعته المستمرة وتوجيهاته الدائمة للقائمين على الجائزة وحثهم على تعزيز وجودها عالميا ووضع البصمة الكويتية على الخريطة التقنية العالمية.

وذكر أن النسخة الخامسة من (شفت الكويت) تعايشت بامتياز مع الحالة الخاصة التي شهدتها الكويت أخيرا من خلال تتويج مسيرتها الانسانية الممتدة على مدار عقود ليجمع العالم كله عام 2014 على أحقيتها في تسميتها (مركزا للعمل الانساني) والتكريم الأممي لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه بتسمية سموه (قائدا للعمل الانساني).

وقال الشمري إن سمو الشيخ سالم العلي الصباح "يرى ضرورة استمرار الجانب الانساني من خلال الجائزة التي تجلى دورها في نشر التوعية بين مستخدمي الانترنت في العالم أجمع بإنسانية دولة قائد الانسانية وأهلها الخيرين".

من جانبه قال منسق فريق المسابقة المهندس أحمد صفر إن المسابقة التي أقيمت تحت شعار (كويت الانسانية) واستمرت طوال شهر فبراير الماضي عبر منصة (الشيخ صباح الأحمد للعمل الانساني) التي استقبلت ما يقارب 229 ألف زيارة من 99 دولة.

وأضاف صفر أن المشاركين اطلعوا على جهود الكويت الانسانية اضافة الى ما قدمته سبع جهات كويتية لها تاريخها الطويل في هذا المجال الحيوي بجميع جوانبه ليضيفوا إلى رصيدهم المعرفي عن الكويت جانبا مشرقا أضاء العالم بعطاءات سخية دعمت المجال الانساني على الصعيد العالمي.

وأشار الى أن الجائزة اطلقت استطلاعا واسعا للرأي استمر شهرا بالتزامن مع إطلاق المسابقة على المنصة وتضمن أسئلة اختيارية غير ملزمة حول مدى الاستفادة من الأسئلة التي طرحتها شفت الكويت وشارك في الاستطلاع أكثر من 22 ألف شخص حيث أكد 6ر97 في المئة من إجمالي المشاركين به استفادتهم من الجائزة.

وذكر أن عهد المسابقة مع الأرقام القياسية منذ انطلاقها وضع مسؤولية كبيرة على عاتق فريقها في استمرار هذا النهج وبجهود الفريق تشهد تطورا دائما في نوعية الأسئلة المطروحة والرسائل التوعوية التقنية المهمة التي استهدفت إثارة وعي مستخدمي وسائل التواصل الحديثة بدور الكويت الكبير والرائد في العمل الإنساني.

وبين أن التطورات السريعة والمتلاحقة للمسابقة تم تتويجها أخيرا بفكرة إطلاقها على (منصة الشيخ صباح الأحمد للعمل الانساني) ما يعد تكريما كبيرا للمسابقة ودافعا لها نحو تخطي العديد من أرقامها القياسية التي سجلتها خلال النسخ الأربع الماضية.

وأكد ان المسابقة تسير بخطى حثيثة نحو تحقيق أهدافها المتمثلة في تعزيز الثقافة الإنسانية باستخدام شبكات التواصل الاجتماعي والهواتف الذكية مبينا أن القرعة سيسفر عنها 30 مرشحا للفوز بجوائز المسابقة و المتمثلة في ألف دولار لكل فائز وشهادة تقدير معتمدة من رئيس مجلس الأمناء الشيخة عايدة سالم العلي الصباح.

وقال صفر إن القرعة الالكترونية التي اعتمدتها الجائزة لتحديد الفائزين في المسابقة تحقق أكبر قدر ممكن من الشفافية والعدالة بين من أجابوا إجابات صحيحة على أسئلة المسابقة العشرة. وتعد مسابقة (شفت الكويت 5) امتدادا للمسابقة في نسخها الأربع الماضية والتي انطلقت في رحاب (جائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية) خلال دورتها العاشرة وهي مسابقة معلوماتية ثقافية تتخذ من التطبيقات والتقنيات الحديثة سبيلا للتوعية المعلوماتية ونشر المعرفة بمجالاتها المختلفة عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

أضف تعليقك

تعليقات  0