فريق كويتي ينجح بزراعة قوقعتين لطفلين فقدا السمع منذ الولادة


اعلن رئيس مجلس أقسام الأنف والأذن والحنجرة في وزارة الصحة الدكتور باسل الصباح نجاح فريق طبي كويتي في اجراء عمليتين لزراعة القوقعة في الاذنين لطفلين فقدا السمع منذ الولادة.

وقال الدكتور الصباح الذي ترأس الفريق الجراحي والذي يشغل ايضا منصب مدير برنامج زراعة القوقعة والعضو المؤسس في الأكاديمية العربية للأذن وزراعة القوقعة في تصريح صحفي اليوم ان العمليتين اجريتا في (مستشفى زين) التابع لمنطقة الصباح الصحية دون اي مضاعفات للطفلين.

واضاف انه بعد اجراء الفحوص الاساسية وتشخيص الحالتين تم وضع خطة العلاج من قبل الفريق العلاجي الذي ضم رئيس (مركز الشيخ سالم العلي للسمع والنطق) الدكتور محمد الهاجري وعددا من الاطباء والاختصاصيين مبينا ان إجراء عملية زراعة القوقعة لمريض واحد للأذنين بنفس الوقت يعتبر من العمليات النادرة.

واوضح الدكتور الصباح ان اجراء مثل تلك العمليات في الكويت يدل على أن الكوادر الكويتية المتخصصة والإمكانات الطبية الوطنية بلغت من الكفاءة والخبرة ما يؤهلها لإجراء هذه العمليات بكل نجاح.

وذكر أن برنامج زراعة القوقعة في الكويت أثبت نجاحه باتباعه كل الإجراءات المعتمدة عالميا مشددا على أن وزارة الصحة في الكويت تتعامل مع أفضل الشركات المهتمة بتقنية القوقعة وتصنيعها والمجمع على كفاءتها عالميا إضافة إلى أن القائمين على برنامج زراعة القوقعة في وزارة الصحة حريصون أشد الحرص على مواكبة آخر التطورات التي تدخل في هذه النوعية من الأجهزة واستخدام احدث المستجدات في هذا الشأن.

وقال ان كل ذلك ادى الى نجاح هذه العمليات بأفضل النتائج المرجوة منها والتي تعود بأعظم الفائدة على المرضى مما أدى إلى الإشادة والثناء بهذا البرنامج من قبل المنظمات الإقليمية والدولية المعنية بزراعة القوقعة وإبداء الرضى التام عن برنامج زراعة القوقعة في الكويت.

أضف تعليقك

تعليقات  0