نقابة الأطباء: اغلاق مشرحة كلية الطب يثبت وجود الملوثات البيئية في الكلية

قالت نقابة الأطباء الكويتية أن على ضوء التطورات المتسارعة لموضوع مادة الفورم ألدهايد في كلية الطب، أصدرت مديرة الجامعة بالتكليف د.حياة الحجي باجتماعها الذي عقدته مع مدير عام الهيئة العامة للبيئة وممثل معهد الكويت للأبحاث العلمية ونائب مدير الجامعة لشئون مركز العلوم الطبية وعميد كلية الطب قرارا عاجلا بإغلاق فوري لمشرحة كلية الطب نتيجة انتشار مادة الفورم ألدهايد بمعدلات تفوق النسب المتعارف عليها عالميا بالأماكن المغلقة وفقا للمسح البيئي الذي انتهت إليه الهيئة العامة للبيئة.

واضافت: الموضوع شفته نقابة الأطباء العاملين بدولة الكويت ونقابة العاملين بجامعة الكويت بعد شكوى تقدمت بها عضو هيئة تدريس في كلية الطب د.منال بوحيمد للنقابتين عن انتشار تلك المادة وفق تقارير بيئية رسمية، وانتهت النقابتان بإصدار بيان صحافي تحذيري يوم الخميس الماضي من استمرار مماطلة إدارة كلية الطب بإخفاء تلك الحقائق ومحاولة التستر على تلك القضية البيئية الخطيرة التي تمس صحة وسلامة العاملين في كلية الطب وطلبة مركز العلوم الطبية .

وذكر نقيب الأطباء الدكتور حسين الخباز: حذرنا إدارة كلية الطب من خطورة التستر على مثل تلك الحقائق عن الملوثات البيئة الخطيرة على الصحة العامة التي تمس صحة وسلامة كل مرتادي مركز العلوم الطبية وليس فقط في كلية الطب وأكد أن القرار الفوري لمديرة الجامعة يثبت صحة كل ما قلناه بتصريحنا قبل ثلاثة أيام بل ويبطل مزاعم عميد كلية الطب الذي اتهمنا فيها من خلال تصريحه الصحافي بالتسرع بإصدار بياننا الصحفي الذي أثرنا فيه الهلع ، مشيرا الى أن مطالبات النقابة بضرورة اتخاذ قرار عاجل بهذا الشأن حرصا على صحة جميع العاملين في كلية الطب بمن فيهم الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية قد أتت بثمارها ولله الحمد بقرار الإغلاق الفوري لمشرحة الكلية .

ومن جانبه قال رئيس مجلس إدارة نقابة العاملين بجامعة الكويت هيثم الهاجري أن انطلاقا من حرص النقابة على صحة وحياة العاملين في مركز العلوم الطبية فقد كان تحركنا فوريا بعد المعلومات الخطيرة التي وردتنا عن نسبة الأبخرة لمثل تلك الملوثات البيئية وغيرها من المواد الضارة وتابع:ثبت بما لا يدعو للشك أن تحذيراتنا كانت بمحلها بعد قرار مدير الجامعة بالإغلاق الفوري للمشرحة"، مؤكدا أن نقابة العاملين بجامعة الكويت لن تتوانى لحظة بالدفاع عن حياة العاملين والدارسين بمركز العلوم الطبية من خلال التعرض لمثل تلك الملوثات البيئة الخطيرة على الصحة العامة.

أضف تعليقك

تعليقات  0