السعودية تصف تعيين بحاح نائبا لرئيس اليمن بأنه خطوة نحو إعادة الاستقرار

رحبت المملكة العربية السعودية هنا اليوم بقرار الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بتعيين خالد محفوظ بحاح نائبا له واصفة ذلك بأنه "خطوة مهمة" في سبيل إعادة الأمن والاستقرار لليمن.

وأشاد مجلس الوزراء السعودي في بيان عقب جلسة برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز باستمرار حملة (عاصفة الحزم) في جهودها الإنسانية لحماية المدنيين وإجلاء الجاليات وتقديم المساعدات الإغاثية بالتعاون مع المنظمات الدولية المعنية.

كما دان المجلس في البيان الذي نقلته وكالة الأنباء السعودية استمرار المليشيات الحوثية بإرهاب وترويع المدنيين الآمنين بالمدفعية الثقيلة والدبابات داخل المدن. وفي هذا السياق نوه المجلس بقادة الوحدات العسكرية اليمنية والمنتسبين لها الذين بادروا بالتواصل مع حكومتهم الشرعية وإعلان ولائهم لها مؤكدا أن ذلك يأتي انطلاقا من حرصهم على تغليب المصلحة الوطنية لليمن والحفاظ على أمنه واستقراره وحماية شرعيته وممتلكاته.

واستمع المجلس خلال الجلسة إلى إيجاز عن سير عمليات (عاصفة الحزم) للدفاع عن اليمن وشعبه والشرعية فيه وذلك على مساريها العسكري والإنساني.

وكان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف الزياني قد رحب اليوم بقرار تعيين بحاح نائبا للرئيس اليمني مع احتفاظه بمنصبه رئيسا للوزراء مؤكدا ان  دول المجلس ستواصل دعمها ومساندتها لكافة الجهود التي يبذلها الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي ونائبه خالد بحاح والقوى السياسية اليمنية المتمسكة بالشرعية الدستورية.

ويشهد اليمن أزمة سياسية تفاقمت بعد انقلاب المليشيات الحوثية على الشرعية الدستورية وسيطرتها على العاصمة صنعاء وتلا ذلك تداعيات خطيرة قبل ان تتدخل السعودية بطلب من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وتقود تحالف عملية (عاصفة الحزم) ضد الميليشيات الحوثية لاستعادة الشرعية.

أضف تعليقك

تعليقات  0