"البترول الوطنية" تدرس طلب ميزانية إضافية لاستكمال مصفاة الزور



قال نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المساندة في شركة البترول الوطنية الكويتية المهندس خالد العسعوسي ان الشركة تدرس طلب ميزانية إضافية للحزم الاولى والثانية والثالثة والخامسة لاستكمال مشروع مصفاة الزور.

جاء ذلك في تصريح للعسعوسي وهو المتحدث الرسمي باسم (البترول الوطنية) الليلة الماضية على هامش احتفال الشركة بالإعلان عن جائزتها للرسم والتصوير 2015 وافتتاح المعرض الخاص بها والذي اقيم في الجمعية الكويتية للفنون التشكيلية.

واضاف العسعوسي ان الشركة "بدأت الغاء مناقصة الحزمة الرابعة لمشروع مصفاة الزور والذي يشمل خمس حزم (مراحل) على ان يتم طرح المناقصة من جديد بعد أن جاءت عطاءات المناقصة لهذه الحزمة مرتفعة جدا".

واضاف ان الحصول على ميزانية إضافية يتطلب عدة اجراءات منها موافقة مجلس ادارة شركة البترول الوطنية ثم مؤسسة البترول الكويتية وبعدها المجلس الاعلى للبترول مبينا ان الميزانية الأصلية قررها المجلس الاعلى للبترول ولكي يتم تغييرها لابد من تلك الموافقات.

واشار الى ان السبب في طلب ميزانية اضافية لمشروع المصفاة ارتفاع التكلفة مع مرور الوقت وبالتالي جاءت العطاءات اعلى من الميزانية المقررة سلفا قبل عدة سنوات مؤكدا انه بعد مراجعة العطاءات المقدمة من الشركات الكبرى والتحالفات المشاركة في المناقصة أظهرت معقولية بعضها وارتفاع البعض الاخر بشكل غير مقبول.

وأكد انه لا رجعة عن مشروع المصفاة لانه مشروع استراتيجي ومهم للدولة خاصة وان محطات الكهرباء التي ستمدها المصفاة بالوقود اللازم للتشغيل تعاني عدم القدرة على توفير كميات ضخمة من الوقود للتشغيل.

أضف تعليقك

تعليقات  0