مصر.. اكتشاف تمثال ملكي يعود للأسرة الـ 30

أعلنت وزارة الآثار المصرية، اليوم الثلاثاء، عن اكتشاف تمثال ملكي وكتل أحجار تعود لعصر الملك "نختنبو الأول" "380 ق م - 362 ق م"، من عصر الأسرة الـ30.

وفي بيان له، قال وزير الآثار المصري ممدوح الدماطي "نجحت البعثة المصرية الألمانية العاملة بمعبد هليوبوليس (في حي المطرية شرقي القاهرة) الكشف عن الجزء الأسفل من مقصورة تعود لعصر الملك نختنبو الأول من الأسرة 30 (380 ق م - 362 ق م) وهي عبارة عن كتل أحجار من البازلت المنقوشة بالإضافة إلى جزء من تمثال ملكي عليه خرطوش (علامة مصرية قديمة تأخذ شكلا بيضاويا يكتب عليه اسم الملك بالكتابة الهيروغليفية) (لغة المصريين القدماء) الملك مرنبتاح.

فيما توقع ديترش راو، رئيس البعثة من الجانب الألماني الكشف عن بقايا المقصورة خلال مواسم الحفائر القادمة، لافتاً إلى أنه تم العثور على جدران المعبد من الطوب اللبن يصل عرض الواحد منها حوالي 15م ، آملاً في الكشف عن المزيد بمحيط المعبد في الفترة القادمة.

وبحسب ما وثقه المؤرخون فإن الأسرة الثلاثين تولت أمور الحكم عقب إطاحة نختانبو الأول (380 ق م - 362 ق م) ب نفارود الثاني ، بن هاكور من الأسرة الـ29.

أضف تعليقك

تعليقات  0