المعتوق يشيد باستقبال لبنان عددا كبيرا من اللاجئين السوريين

اشاد مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الانسانية ورئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية المستشار بالديوان الأميري الدكتور عبدالله المعتوق هنا اليوم باستقبال لبنان لعدد كبير من اللاجئين السوريين وفتح ابوابه لهم.

وقال المعتوق في تصريح للصحفيين عقب اجتماعه والمفوض السامي للامم المتحدة لشؤون اللاجئين انطونيو غوتيريس مع رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري ان الاجتماع بين الجانبين تناول الوضع العربي ولاسيما موضوع اللاجئين وما نتج عن المؤتمر الدولي الثالث للمانحين لدعم الوضع الانساني في سوريا الذي استضافته دولة الكويت الشهر الماضي.

واضاف ان الجميع يدرك ما يتحمله لبنان الذي يستضيف 3ر1 مليون لاجئ ما يشكل ضغطا على بنيته التحتية وعلى الخدمات التعليمية والصحية فيه مشيرا الى ان زيارة لبنان برفقة غوتيريس هدفها استطلاع كيفية مساعدة لبنان الذي يواجه هذه الصعوبات الى جانب تقديم المساعدات للاجئين السوريين فيه.

وتقدم بالشكر للبنان على استقباله عددا كبيرا من اللاجئين السوريين منوها الى ان لبنان يعاني من هذه الظروف ويجب مساعدته الى جانب الاخوة السوريين. وقال المعتوق ان بري وعد بتذليل بعض المشكلات التي تواجه اللاجئين السوريين في لبنان.

من جهته اكد غوتيريس ضرورة التضامن مع لبنان ومساعدة اهله عبر الالتزام القوي للمجتمع الدولي بدعم السلم والاستقرار فيه مشددا على اهمية مساعدة لبنان واهله لاستضافتهم العدد الكبير من اللاجئين السوريين وما ينتج عن ذلك من تأثيرات سلبية على الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية والامنية.

واشاد بجهود الكويت وكرمها في مساعدة اللاجئين السوريين ولاسيما انها استضافت اخيرا المؤتمر الدولي الثالث للمانحين لدعم الوضع الانساني في سوريا. وحضر الاجتماع الى جانب المعتوق وغوتيريس مدير مكتب رئيس الهيئة الخيرية الاسلامية عادل يوسف والقائم بالاعمال في سفارة دولة الكويت محمد الوقيان وممثلة المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في لبنان نينيت كيلي ومديرة مكتب مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين في الكويت حنان حمدان.

يذكر ان المعتوق وغوتيريس يقومان خلال وجودهما في لبنان بجولة على عدد من المناطق شملت الجنوب وبيروت لتفقد اوضاع اللاجئين السوريين والمراكز التي تعنى بهم.

أضف تعليقك

تعليقات  0