وزارة الصحة تشارك في حملة (حارب السمنة) الاسبوع المقبل

 اعلنت مديرة إدارة تعزيز الصحة في وزارة الصحة الدكتورة عبير البحوه عن مساهمة الوزارة في حملة (حارب السمنة) في نسختها الثالثة التي ستقام ما بين 23 و 25 ابريل الجاري في مجمع الافنيوز. وشددت الدكتورة البحوه في تصريح صحفي اليوم على اهمية العناية بالصحة وتطوير البرامج التوعوية المتخصصة وتنفيذها بطرق علمية صحيحة وبأسلوب متميز وعبر التسويق الاجتماعي لتكون أكثر تأثيرا في تغيير السلوكيات الخاطئة وتجنب السلوكيات غير الصحية كالتدخين والخمول.

وأضافت أن نجاح أي حملة توعوية هدفها تغيير السلوكيات الخاطئة يعتمد على تقصي المعلومات الصحيحة من مصادرها الصحية ثم نشرها بالطرق الصحيحة لتحفيز الجمهور واقناعه باهمية وضرورة تبنيه لتلك المعلومات. ودعت الى مطالعة التقارير الحديثة التي تصدرها منظمة الصحة العالمية واتباع ما تتناوله حول التصدي للأمراض المزمنة لاسيما ان لهذه المنظمة نشاطات واجتماعات اقليمية تضم دول الخليج العربي مجتمعة بهدف توحيد المؤشرات الإقليمية والرسالة الصحية حتى يسهل قياسها والتصدي لعوامل الخطورة على مستوى العالم.

وذكرت ان أهم مؤشرات نجاح أي حملة هو مدى تأثيرها على المجتمع وقياس ذلك يكون من خلال نسبة المتابعين للنصائح ومعدلات المراجعين لعيادات الكشف المبكر إضافة إلى مدى انخفاض مؤشرات المرض.

وحذرت من خطورة تزايد معدلات السمنة لانها بوابة للأمراض ومسبب رئيسي لأمراض الجهاز الهضمي والكبد والسكري وارتفاع ضغط الدم وغيرها من الأمراض الخطيرة.

واشارت الى ارتفاع معدلات السمنة في الكويت وازديادها بنسبة عامة بلغت نحو ثلاثة في المئة في حين بلغت نسبة الكويتيين الذين يعانون بسبب الوزن الزائد نحو 73 في المئة حسب ما كشفت عنه آخر الاحصاءات الرسمية الصادرة عن وزارة الصحة.

يذكر ان حملة (حارب السمنة) حصلت في نسختها الماضية على المركز الاول لجائزة التميز الخليجي للاعلام الصحي ضمن مجال الحملات التوعوية لسنة 2014 .

أضف تعليقك

تعليقات  0