مناورة استراتيجية كبرى على الأراضي السعودية بمشاركة خليجية وعربية


قال بيان رئاسي مصري يوم الثلاثاء إن مصر والسعودية اتفقتا على تشكيل لجنة لتنفيذ 'مناورة استراتيجية كبرى' على الأراضي السعودية تشارك فيها دول خليجية عربية.

وصدر البيان بعد محادثات بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ووزير الدفاع السعودي الزائر الأمير محمد بن سلمان وحضرها القائد العام للجيش ووزير الدفاع والإنتاج الحربي المصري الفريق أول صدقي صبحي.

وقال البيان إنه في ختام المحادثات 'تم الاتفاق على تشكيل لجنة عسكرية مشتركة لبحث تنفيذ مناورة استراتيجية كبرى على أراضي المملكة العربية السعودية وبمشاركة قوة عربية مشتركة تضم قوات من مصر والسعودية ودول الخليج.'

ومضى قائلا إن الرئيس المصري أكد أن 'مصر كانت وستظل دوما عونا لأشقائها ومدافعا عن الحقوق العربية وأن أمن منطقة الخليج العربي خط أحمر بالنسبة لمصر وجزء لا يتجزأ من أمنها القومي حيث يرتبط أمن تلك المنطقة بشكل مباشر بالمصالح الحيوية المصرية لا سيما في البحر الأحمر ومضيق باب المندب.'

وجاء في البيان 'تم أثناء اللقاء استعراض آخر المستجدات وتطورات العمليات العسكرية التي تتم في إطار عملية عاصفة الحزم التي تستهدف إرساء الاستقرار والأمن في اليمن والحفاظ على هويته العربية ومساعدته على تجاوز تلك المرحلة الدقيقة في تاريخه صوناً لمقدرات الشعب اليمني وحفاظاً على حقوقه.'

وفي وقت سابق يوم الثلاثاء ذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي وجه الدعوة لرؤساء أركان جيوش الدول العربية للاجتماع لبحث تنفيذ قرار القمة العربية الأخيرة الخاص بتشكيل قوة عسكرية مشتركة.

ونقلت الوكالة عن مصدر دبلوماسي عربي قوله إن الاجتماع سيعقد يوم 22 ابريل نيسان الجاري.

وكان البيان الختامي للقمة العربية التي عقدت بمنتجع شرم الشيخ المصري على البحر الأحمر أواخر الشهر الماضي ذكر أن القادة العرب وافقوا على اقتراح بإنشاء القوة.

وكان السيسي اقترح تشكيل القوة التي أعلن أن المشاركة فيها اختيارية للدول العربية وأن مهمتها ستكون التدخل السريع لمواجهة أي تهديدات تتعرض لها أي دولة عربية.

أضف تعليقك

تعليقات  0