السفير المصري بالكويت: الكويت حولت ملياري دولار لمصر والإجمالي 7 مليارات


قال السفير المصري بالكويت، عبد الكريم سليمان، إن الكويت أرسلت بالفعل ملياري دولار وديعة لدى البنك المركزي المصري خلال الأيام الماضية، بهدف دعم الاقتصاد المصري في إطار التعاون المشترك بين البلدين.

ومن المتوقع أن تستقبل مصر ثلاثة مليارات دولار ودائع من السعودية والإمارات بنهاية الشهر الجاري، وفق تصريحات لمسؤولين حكوميين.

وأضاف سليمان خلال تصريحات صحفية على هامش افتتاحه مساء أمس الثلاثاء، معرض العقار المصري بالكويت، أن التعهدات المالية السابقة من الكويت لمصر خلال العام الماضي والمقدرة بأربعة مليارات دولار قد تم الانتهاء منها، أما التعهدات الجديدة فمنها مليارا دولار وديعة أرسلت بالفعل، ومليارا دولار أخرى ستكون على هيئة استثمارات أغلبها حكومية عبر الهيئة العامة للاستثمار الكويتية.

وقال وزير التخطيط المصري أشرف العربي الأسبوع الماضي، في تصريحات لمراسل وكالة الأناضول بالكويت، إن الأربعة مليارات دولار التي تعهدت الكويت بتقديمها لمصر في قمة شرم الشيخ الاقتصادية تنقسم إلى ملياري دولار وديعة، سيجرى تحويلها للبنك المركزي المصري قريبا لدعم احتياطي النقد الأجنبي، بجانب ملياري دولار استثمارات في القطاعات الاقتصادية المصرية،

عبر آليات مختلفة من ضمنها استثمارات من الصندوق الكويتي للتنمية. وأوضح السفير المصري بالكويت، في تصريحاته للصحفيين، أنه تم حل 10 مشكلات خاصة بشركات كويتية، من بين 14 مشكلة، ويجري حاليا حل باقي مشاكل الشركات الكويتية، مشيرا إلى أن هناك مشكلتين كبيرتين ضمن الأربع مشاكل الباقية، وهما الخاصتان بالشركة 'المصرية الكويتية' المالكة لأرض العياط (غرب القاهرة) وشركة 'كيه جي أل'.

وأعلنت أربع دول خليجية في مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري (مصر المستقبل) بشرم الشيخ (شرق مصر) الشهر الماضي، عن تقديم 12.5 مليار دولار دعما جديدا للاقتصاد المصري في صورة استثمارات ومساعدات وودائع في البنك المركزي.

وأعلن الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، في كلمته بالمؤتمر الاقتصادي بشرم الشيخ الذي عقد منتصف الشهر الماضي، عن توجيه أربعة مليارات دولار للاستثمارات في قطاع الاقتصاد المصري.

أضف تعليقك

تعليقات  0