طلاب في التربية يرفعون شباك صيد مهملة بساحل شرق


تمكن طلاب في وزارة التربية مشاركون في الحملة المتنقلة الكبرى لتنظيف الشواطئ التي تقوم بها المبرة التطوعية البيئية من رفع شباك صيد مهملة من ساحل شرق المقابل للمستشفى الاميري في مدينة الكويت العاصمة.

وقال مسؤول البرامج الثقافية بفريق الغوص الكويتي التابع للمبرة احمد الدمخي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم ان الطلاب المشاركين في الحملة التطوعية تمكنوا بمساعدة الفريق من رفع شباك صيد مهملة من الساحل كانت تسبب ضررا للكائنات الساحلية والملاحة.

واضاف الدمخي ان طلبة وطالبات مدارس الكويت والمشاركين بالحملة قاموا بأداء الواجب التطوعي والبيئي من اجل الكويت من خلال مساهمتهم الفعالة في رفع المخلفات الضارة للبيئة البحرية والساحلية.

وذكر أن البرنامج التوعوي للحملة حقق اهدافه الكبرى بشأن مشاركة الطلبة في خدمة الكويت وبيئتها وزيادة الوعي في أهمية البيئة الساحلية لافتا الى أن المشاركة في هذه الحملة تمثلت ب4000 طالب وطالبة من مدارس وزارة التربية شاركوا بالحملة التي استمرت ستة اشهر متواصلة.

واوضح ان الحملة تهدف الى زيادة الوعي البيئي ونقل معلومات قيمة ثقافية وبيئية للمشاركين والطلاب حول اهمية السواحل والمخاطر التي تهددها وخطورة المخلفات البلاستيكية على الكائنات البحرية والشعاب المرجانية واهميتها للبيئة البحرية وهي امور مكملة للمسيرة التربوية.

واعرب عن شكره للجهات المشاركة بهذا المشروع البيئي الهادف مبينا ان حماية البيئة الساحلية من الاهداف الكبرى التي يسعى الفريق الى تحقيقها منذ تأسيسه نظرا لأهميتها على البيئة البحرية.

أضف تعليقك

تعليقات  0