الصبيح..جادون في رفع نسب انجاز خطط التنمية ووضع خطط واقعية

قالت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية هند الصبيح ان الامانة العامة للتخطيط جادة في رفع نسبة انجاز الخطط التي تضعها وتقليص الدورة المستندية.

واضافت الوزيرة الصبيح في كلمتها في ندوة (خطة التنمية بدولة الكويت) اليوم في كلية الدراسات التجارية بنات ان الامانة العامة للتخطيط جادة في العمل على تغيير الفكرة السائدة لدى الموظفين لجهة العمل مبينة ان حب الوطن ليس بأغنية ولا بعلم يرفرف حيث ان حب الوطن يكون بالعطاء والانجاز.

وذكرت ان الخطط يجب ان تخرج من مصدر واحد وان تكون هناك قوة تحكم بهذا المصدر لانجاز ما تم تخطيطه مشددة في الوقت نفسه على الحاجة لاعادة تثقيف وشرح مفهوم التخطيط والمتابعة خصوصا في ضوء قصور في المتابعة من أغلبية الجهات الحكومية.

واشارت الى مرسوم القياديين وضرورة فهمهم لخطة التنمية مضيفة ان اي قيادي لديه خطط لابد ان ينفذها من اول عام لان الامانة العامة للتخطيط ترسل تقريرا لمجلس الخدمة المدنية حول القيادي ومدى التزامه وتطبيقه للخطة.

واوضحت الصبيح ان هناك عدة شروط للقياديين منها معرفة اللغة الانجليزية والحاسب وان يكون جامعيا وان يكتب مقترحا للتطوير اذا كان مرشحا لقطاع هندسي او تطويري وان يرشح من مديري القطاع نفسه او من جهة اخرى حكومية اضافة الى اجتياز دورة تدريبية للقياديين تشتمل على السمات الشخصية للقياديين.

من جهته قال الامين العام المساعد لشؤون التخطيط في الامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية الدكتور رياض الفرس ان الكويت سبقت بعض الدول في التخطيط وكانت هناك محاولات لوضع خطط تنموية مبينا ان اول خطة وضعت بشكل رسمي كانت عام 1986 لكنها لم تكتمل بسبب الغزو العراقي.

وذكر ان احد اسباب قلة الانجاز في الخطة التنموية الاولى ضعف القدرات المؤسسية لان بعض الجهات ليس لديها قطاع للتخطيط رغم ان القانون ينص على ذلك للتنسيق بين مختلف الجهات.

أضف تعليقك

تعليقات  0