مبعوث الأمم المتحدة في اليمن جمال بنعمر يقدم استقالته

قدم وسيط الامم المتحدة في اليمن جمال بنعمر استقالته، حسب ما اعلنت الامم المتحدة الاربعاء، في وقت يشن تحالف بقيادة السعودية غارات جوية على المتمردين الحوثيين منذ اكثر من ثلاثة اسابيع.

وجاء في بيان للامم المتحدة ان بنعمر، الموفد الخاص للامين العام للامم المتحدة بان كي مون الى اليمن "اعرب عن رغبته في ترك مهمته".

واضاف البيان ان "بديلا منه سيعين في الوقت المناسب".

وكان مسؤول في الامم المتحدة طلب عدم الكشف عن هويته اكد لوكالة فرانس برس ان بنعمر سيستقيل من مهمته.

واضاف المسؤول نفسه ان من بين المرشحين المحتملين لخلافة بنعمر هناك بشكل خاص رئيس بعثة الامم المتحدة لمكافحة مرض ايبولا الموريتاني اسماعيل ولد شيخ احمد.

يشار الى ان بنعمر هو دبلوماسي مغربي يبلغ من العمر 58 عاما وقد عينه رسميا بان كي مون في منصبه في اغسطس 2012.

وجاء في بيان الامم المتحدة ان الامين العام "يقدر كثيرا الجهود الحثيثة التي بذلها بنعمر في هذه السنوات للتشجيع على التوافق والثقة من اجل التوصل الى حل سلمي في اليمن".

وقد جدد مجلس الامن الدولي الثلاثاء ثقته بجمال بنعمر وتبنى قرارا طالب فيه الحوثيين بترك السلطة وفرض عليهم حظرا على الاسلحة بالاضافة الى عقوبات.

واشار دبلوماسيون الى ان بنعمر تعرض خلال الاسابيع الماضية لانتقادات حادة من انصار الرئيس عبدربه منصور هادي وحلفائه في مجلس التعاون الخليجي خصوصا من قبل السعودية.

وتتهم دول الخليج بنعمر بانه خدع من قبل الحوثيين الذين انخرطوا في محادثات سلام مع مواصلة هجومهم على الارض.

وأفادت مصادر في نيويورك بأن روسيا اعترضت على تعيين المبعوث الجديد في اليمن، الموريتاني ولد الشيخ، وأعلنت تمسكها بالمغربي جمال بن عمر.

أضف تعليقك

تعليقات  0