انفجار سيارة مفخخة قرب القنصلية الأمريكية في أربيل

أكدت وزارة الخارجية الأميركية، الجمعة، أن سيارة ملغومة انفجرت خارج القنصلية الأميركية في أربيل، عاصمة إقليم كردستان العراق، غير أنه لم يصب أي موظف أميركي.

وفيما قالت المتحدثة باسم الوزارة ماري هارف إنه لم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن الهجوم، تبنى تنظيم داعش العملية عبر مواقع تابعة له على شبكة الإنترنت.

وقال مسؤولون أكراد إن ثلاثة أشخاص على الأقل قتلوا في التفجير. وتحدثت مصادر أمنية عن حدوث تبادل لإطلاق النار قرب القنصلية بعد تفجير السيارة المفخخة.

وقالت مصادر امنية  أيضاً في اربيل إن الهجوم نفذه  انتحاري كان يقود سيارة دفع رباعي مفخخة.

وأشار إلى أن أعمدة الدخان شوهدت تتصاعد من محيط القنصلية التي تقع في منطقة عين كاوا بأربيل.

وكانت سيارة مفخخة من نوع "هونداي"، قد انفجرت في تمام الساعة 5:40 مساء الجمعة، مقابل "نيلي كافيه"، كان يقودها انتحاري حاول الدخول إلى مركز شرطة عينكاوا، إلا أن حراس المركز فتحوا النار على السيارة قبل وصولها إلى المركز، ما دفع الانتحاري إلى تفجيرها قبل وصوله إلى الهدف.

وفي سياق متصل، أفاد نقيب في قوة "زيرفاني" من مكان الحادث، في تصريح لشبكة رووداو الإعلامية، أن الحصيلة الأولية لضحايا التفجير، تشير إلى "مقتل ثلاثة أشخاص في كافيتريا (نيلي كافية)، نافيا مقتل أو إصابة أحد عناصر بيشمركة (زيرفاني) بجروح". في حين أشار مصدر طبي من مستشفى "روزهلات" في مدينة أربيل، إلى أن "الانفجار أسفر عن مقتل شخصين وإصابة اثنين آخرين بجروح"، مضيفا أن "أحد الجرحى يحمل الجنسية التركية، أما الآخر فأميركي".

أضف تعليقك

تعليقات  0