روحاني: رايتنا ترفرف من الخليج "الفارسي" إلى خليج عدن


أشاد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، في كلمة ألقاها بمناسبة يوم القوات المسلحة، السبت، بالجيش الإيراني واعتبره قدوة لجيوش المنطقة التي دعاها إلى أن تستلهم الدروس من الجيش الإيراني، على حد قوله.

ولدى إشارته إلى القوة البحرية الإيرانية، قال: "قواتنا البحرية ترفع رايتنا من الخليج الفارسي إلى خليج عدن، ومن بحر عمان إلى البحر المتوسط والمياه الدولية والمحيطات، إلا أن هذا التواجد يهدف لضمان أمن الدول المطلة عليها والنقل البحري".

وفي الوقت الذي يؤكد روحاني أن القوات المسلحة الإيرانية لا تشكل تهديدا لأحد في المنطقة، يطلق كبار قادة إيران العسكريين تهديدات متواصلة ضد الدول المساهمة في استعادة الشرعية إلى اليمن بعد الانقلاب الذي قام به الحوثيون حلفاء طهران.

وزعم روحاني في خطابه الذي بثه التلفزيون الحكومي وتناقلته مختلف وسائل الإعلام الإيرانية أن "القوات المسلحة تجلب الهدوء إلى الأمة والشعوب الأخرى في المنطقة".

فيلق القدس والدور المنبوذ وتتهم دول إقليمية الجمهورية الإسلامية الإيرانية بالتدخل في شؤون المنطقة، وإرسال عناصر عسكرية من قوات فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني إلى كل من العراق وسوريا واليمن، لتصبح بذلك طرفا في الأزمات الداخلية لهذه البلدان. وعلى الرغم من القلق المتزايد تجاه التمدد الإيراني الإقليمي،

قال روحاني: "يجب ألا يشعر أحد بالقلق تجاه تواجد القوات البحرية الإيرانية"، مؤكدا أن "مناورات الجيش والحرس الثوري ترنو إلى جلب الهدوء لشعوب المنطقة واستراتيجيتنا كانت باستمرار استراتيجية ردع لجلب السلام والأمن إلى المنطقة".

وكانت وسائل إعلام إيرانية ذكرت في التاسع من شهر أبريل أن سفناً حربية إيرانية تتجه إلى خليج عدن ومضيق باب المندب "لحراسة المصالح الإيرانية هناك". وبررت الوكالة هذا الإجراء بالقول إنه يأتي "لتوفير الأمن لخطوط الملاحة البحرية الإيرانية، وصون مصالح الجمهورية الإسلامية الإيرانية في المياه الدولية الحرة".

أضف تعليقك

تعليقات  1


احمد
عسى اسطولكم الغرق