النقرس ... آلام حادة ومفاجئة في المفصل نتيجة الإفراط في تناول اللحوم الحمراء

هل تشعر بآلام في مفاصل القدم؟ هل يتورم إبهام القدم لديك بين فينة وأخرى؟ إذا كنت تعاني من هذه الأعراض فهناك احتمال كبير انك قد تكون من المصابين بإلتهاب المفاصل الناتج عن النقرس.

ولكن ماهو هذا المرض الذي كان يعرف سابقاً بمرض الملوك؟ وماهي أسبابه؟ وماهي الأعراض؟ وكيف يمكن تفاديه؟ ماهو مرض النقرس؟ إن مرض النقرس (gout) هو عبارة عن إلتهاب في المفاصل ينتج عن ترسب حمض اليوريك (uric acid) في الغضاريف والأنسجة المحيطة بالمفصل مما يؤدي إلى إلتهاب غير جرثومي في هذا المفصل مسبباً الأعراض المعروفة بمرض النقرس.

ماهي الأسباب التي تؤدي لمرض النقرس؟ في الواقع كما ذكرنا سابقاً أن هذا المرض ينتج عن ترسب حمض اليوريك في الأنسجة المحيطة بالمفصل. هذا الحمض يأتي من مواد معروفة بإسم (burines) وهي مواد طبيعية تنتج عن تكسر أجزاء من الخلايا في الجسم تعرف بإسم (DNA/RNA).

بالإضافة إلى ذلك فإن بعض الأطعمة تحتوي على كميات كبيرة من هذه المواد المعروفة بالبورينز.

فمثلاً اللحوم الحمراء والأجزاء العضوية من اللحوم مثل الكبد والكلى وبعض الأطعمة البحرية كالمحار وكذلك بعض المشروبات مثل البيرة والكحول كلها تؤدي إلى زيادة حمض اليوريك في الجسم .

وفي الشخص الطبيعي إن حمض اليوريك بالمعدلات الطبيعية يذوب بالدروة الدموية ويذهب إلى الكلى ويخرج مع البول.

ولكن في بعض الأشخاص الذين يتناولون الأطعمة التي ذكرناها سابقاً بكميات كبيرة فإن نسبة احتمال تعرضهم لمرض النقرس نتيجة زيادة حمض يوريك أسد تزداد.

بالإضافة إلى ذلك فإن بعض الأنزيمات اللازمة للدورة الطبيعية لحمض اليورك قد تكون مختلة عند بعض الأشخاص مما يؤدي إلى خلل داخلي في عمل دورة اليوريك أسد وبالتالي إلى زيادة نسبته في الجسم.

وفي الماضي كان مرض النقرس يظهر لدى الأغنياء الذين يتناولون الكثير من اللحوم ولذلك كان يعرف بمرض الملوك في العصور القديمة.

وعلى الرغم من أن هذه العوامل معروفة بأنها تزيد من نسبة التعرض لمرض النقرس إلا أن هناك عوامل أخرى أيضاً مثل العامل الوراثي أو بعض الأمراض المصاحبة التي قد تزيد من نسبة احتمال التعرض لمرض النقرس مثل ارتفاع ضغط الدم أو بعض أمراض الكلى أو بعض أمراض الدم.

وفي بعض الناس فإن بعض الأمراض الطارئة بغض النظر عن طبيعتها تزيد من نسبة حمض اليوريك في الدم وبالتالي من احتمال الإصابة بمرض النقرس.

ويجب التنبيه إلا أنه ليست كل حالات مرض النقرس يكون فيها حمض اليوريك مرتفعاً في الدم فإن بعض الحالات قد يكون حمض اليوريك مرتفعاً في الدم ولكن لا تظهر أعراض النقرس لأن الأملاح لم تترسب في المفصل.

وفي بعض الأحيان الأخرى قد يكون معدل حمض اليورييك في الدم بالحدود الطبيبعة ولكن لسبب ما تقوم الأملاح بالترسب في المفصل ممايؤدي إلى ظهور أعراض مرض النقرس.

أضف تعليقك

تعليقات  0