طارق الحبيب: علي عبدالله صالح يعاني مرضا نفسيا

قال بروفسور واستشاري الطب النفسي السعودي، طارق الحبيب، الأمين العام المساعد لاتحاد الأطباء النفسيين والذي يتابع الملايين حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، إن الرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، داهية في المجال السياسي، ولكنه يعاني مرضا نفسيا هو الشخصية السيكوباتية التي تجعل منه شخصا انتهازيا.


وقال الحبيب، في مقابلة على قناة "بداية" ردا على سؤال حول رأيه بشخصية صالح، خاصة وأنه قد سبق له تحليل شخصيات عدد من القادة العرب، بينهم العقيد الراحل معمر القذافي : الرجل سياسي من الدرجة الأولى، وهو داهية، ولكن عنده مشكلة نفسية وهي أنه شخصية سيكوباتية.


وعرّف الحبيب شخصية صالح السيكوباتية بالقول إنه شخص انتهازي في استغلال الفرص ويُغير جلده للتماهي مع الظرف الراهن. هذه الشخصية إشكالية ولا يؤمن جانبها ولا يمكن الدخول معها في شراكة ولكن أدعو الله سبحانه وتعالى أن يشرح قلبه للحق.


واستدل الحبيب على شخصية صالح بالتذكير بأنه قد سبق له أن بدل موقفه في حرب العراق التي كانت السعودية فيها ضد الرئيس العراقي الراحل، صدام حسين ثم جاء إلى الرياض عندما احتاج المعالجة من آثار الحريق الذي أصابه بعد الانفجار بصنعاء، وقد عاملته السعودية بشكل جيد حتى أن صورة واحدة له أثناء علاجه لم تتسرب للإعلام.


وختم الحبيب بالقول اعتقد أن صالح الآن يمر بحالة احتضار سياسي، فما حدث له في الرياض سابقا كان تأميناً سياسياً حتى عاد ثانيةً إلى اليمن ومارس العمل السياسي من جديد رئيسا لحزب كبير إلا ان خط الرجعة قد فاته فحصانته السابقة قد انتهت.

أضف تعليقك

تعليقات  0