بدء حركة تصحيح في سوق العقار..المتر المتميز في السالمية وحولي انخفض إلى 1800 دينار

بدأت حركة التصحيح في السوق العقاري على صعيد أسعار البنايات الاستثمارية وكذلك الإيجارات، مع دخول المزيد من البنايات الجديدة في مختلف المناطق الاستثمارية، مما ساهم وبشكل ملحوظ في مزيد من الإرباك إلى السوق.

خبراء العقار أكدوا أن حركة تداول العقارات الاستثمارية شبه متوقفة وأن سعر تقييم المتر تراجع في مختلف المناطق، حتى في حولي والسالمية التي عادة ما كانت تشهد إقبالا كبيرا وطلبات مستمرة للشراء،

إذ تراجع سعر تقييم المتر المتميز الذي يحظى بموقع زاوية وارتدادات في السالمية وحولي من 2200 دينار إلى 1800 دينار، فيما هبط سعر المتر المطل على شارع واحد في السالمية وحولي من 1700 دينار إلى 1400 دينار، ناهيك عن الجمود الذي شهدته القيم الإيجارية والتي بدأت تشهد انخفاضاً، لا سيما في بنايات الملاك المدينين والذين لديهم التزامات مالية تجاه البنوك والذين يمثلون نسبة تفوق %60 من ملاك العقارات الاستثمارية،

حيث يلجأ هؤلاء إلى تخفيض القيمة الإيجارية ما بين 10 و12 في المائة لجذب المستأجرين، خصوصا أن البنايات الحديثة باتت تنتظر فترة تتراوح بين 6 أشهر وعام كامل حتى يتم تأجيرها، مما ينعكس سلبا على قدرة الملاك المدينين على سداد التزاماتهم.

أضف تعليقك

تعليقات  0