فريق الغوص الكويتي يقدم عروض توعية حية لعملياته البحرية والبيئية


قال فريق الغوص الكويتي التابع للمبرة التطوعية البيئية إنه يستعد حاليا لاطلاق مشروع توعية يعنى بتقديم عروض حية هي الاولى من نوعها عالميا لأبرز عملياته البحرية والبيئية لانقاذ البيئة البحرية في الكويت وتأهيلها.

وأوضح مسؤول العمليات البحرية في الفريق وليد الشطي أن هذا المشروع المميز يأتي بالتعاون مع الجمعية الخيرية للتضامن الاجتماعي وبمقتضى البروتوكول الموقع بينهما وسيتم خلاله استخدام العرض السينمائي ومطبوعات مصورة وتعريفية بمشاريع الفريق وغيرها من ورش عمل تثقيفية.

وأضاف الشطي أن العروض الحية الميدانية تتمحور حول عمليات إنقاذ الأسماك والكائنات البحرية من شباك الصيد المهملة وزراعة الشعاب المرجانية ورفع المخلفات والأنقاض والملوثات الضارة من على الشعاب المرجانية.

وذكر أن الفريق سيقوم كذلك بحملة تنظيف في قاع البحر وانتشال القوارب والسفن الغارقة التي تشكل خطرا على سلامة الممرات والملاحة البحرية وتسبب تلوثا لبيئة الكويت علاوة على تقديم شرح علمي عن البيئة البحرية وكيفية المحافظة عليها.

ولفت الى أن الفريق سيتناول خلال العروض أهداف عملياته وأنشطته ومردودها البيئي الايجابي مع استخدام العرض السينمائي ومطبوعات مصورة وتعريفية بمشاريعه الى جانب اقامة ورش بيئية ثقافية.

وبين أن هذه العروض ستكون موجهة للطلاب والطالبات والمراكز الشبابية وطلبة المعاهد والجامعة كما ستخصص عروض للمؤسسات الوطنية والوزارات وتم لهذا الغرض تجهيز قاعة الاستقبال في جمعية التضامن الاجتماعي تتسع ل 80 شخصا لكل عرض.

وقال الشطي إن هذا التعاون بين الفريق والجمعية يندرج في إطار تبادل الخبرات والمعلومات ونشر التوعية "ومن شأن البروتوكول الموقع بينهما أن يساهم في دعم الجهود المحلية والتشجيع على مزيد من العطاء وتعزيز روح العمل التطوعي في البلاد".

أضف تعليقك

تعليقات  0