المحامي علي العلي: الجنايات تحبس أب 5 سنوات لخطفه بناته والسفر بهن


قضت محكمة الجنايات برئاسة المستشار عبدالله العثمان بحبس " الأب " خمس سنوات مع الشغل والنفاذ بعد خطفه بناته من طليقته وهي الحاضنة لهن بحكم محكمة نهائي .

وكانت النيابة العامة قد أسندت إلى المتهم أنه خطف بناته والذي تقل عمرهم عن الثامنة عشر بغير قوة أو تهديد أو حيلة بأن أبعدهم من المكان الذي تحتضنه به أمهم قاصدا قطع صلتهم بها .

وتتلخص تفاصيل الواقعة في يقين المحكمة أن المتهم في يوم الواقعه تسلم المتهم بناته اللاتي تقل أعمارهن عن الثامنة عشر من والدتهن لرؤيتهن بموجب حكم الرؤية, على أن يعيدهن لها بعد قضاء بعض الوقت معهن, إلا أنه رفض إعادتهن بالرغم من علمه بصدور حكم قضائي لها بحضانتهن, ودلت تحريات ضابط الواقعة أن المتهم ارتكب الواقعة وأنه غادر برفقتهن خارج البلاد .

وحضر دفاع" الأم " المحامي علي العلي أمام المحكمة مؤكدا أن كل من خطف شخصا مجنوناً أو معتها أو تقل سنة عن الثامنة عشرة كاملة بغير قوة أو تهديد أو حيلة يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سبع سنوات ولا تجاوز خمسة عشر سنة,

مؤداة أن الفعل المكون للركن المادي في جريمة الخط يتحقق بقيام الجاني بابعاد المجني عليه عن البقعة التي جعلها مرادا له من هو تحت رعايتهم وتعمده قطع صلته به قطعا جديا مهما كان غرضه من ذلك .

أضف تعليقك

تعليقات  0