رئيسة الجمعية الكويتية للأسرة المثالية تدعو لحل عاجل لمواجهة ظاهرة العنف الأسري

اكدت رئيسة الجمعية الكويتية للأسرة المثالية الشيخة فريحة الأحمد الجابر الصباح ان المجتمع الكويتي يرفض تلك السلوكيات المشينة والاعتداءات المتكررة التي تهز المجتمع حين يقدم بعض الابناء على التعدي على والديهم مؤكدة انه عدوان مجرد من الانسانية ونكران للجميل.

وقالت الشيخة فريحة الأحمد في تصريح صحافي اليوم ان انعدام الوازع الديني والحرمان العاطفي وافتقاد التوجيه والارشاد المباشر هي بعض اسباب مثل تلك النوعية من الجرائم التى يستنكرها المجتمع ويرفضها الشرع. وناشدت الشيخة فريحة مجلس الوزراء ومجلس الآمة ومؤسسات المجتمع المدني ووسائل الاعلام القيام بالتوعية المستمرة من خلال مراكز وزارة الشؤون والمساجد في البلاد.

واضافت ان انشاء خط ساخن واقامة مركز استقبال خاص بالبلاغات والشكاوى العائلية بالتنسيق مع الجهات المختصة رسميا يعتبران من الحلول التي يمكن ان تجنب المجتمع تفاقم العنف العائلي لا سيما عند حدوث الخلافات والمشاجرات.

واوضحت ان العنف يولد العنف بكل اشكاله وصوره سواء اللفظي منه او العملي مشيرة الى ان استعمال العنف من قبل بعض الاباء يؤدي الى تنامي العنف لدى الابناء مؤكدة انه مؤشر خطير يجب الوقوف عنده ودراسة مثل تلك الحالات حتى لا تتفاقم تلك الظاهرة.

وثمنت رئيسة الجمعية الكويتية للآسرة المثالية الدور الذي تقوم به وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل هند الصبيح في هذا الاتجاه مطالبة بحل سريع لعلاج تلك المشكلات الاجتماعية ودراسة تلك الظاهرة من قبل الهيئات والمنظمات المعنية للوقوف على دوافعها واسبابها من خلال اقامة المؤتمرات التربوية والبرامج الاجتماعية للحيلولة دون وقوعها في المستقبل.

ودعت الشيخة فريحة الأحمد الاباء والامهات الى تدارك الخلافات العائلية وتربية الابناء على الحب والرحمة وحل الخلافات الاسرية عبر القنوات القانونية.

أضف تعليقك

تعليقات  0