وزيرا الداخلية والدفاع: امن السعودية ودول الخليج كل لا يتجزأ من أمن الكويت


اكد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد خالد الحمد الصباح ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ خالد الجراح الصباح أن أمن السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي كل لا يتجزأ من أمن الكويت مشيرين الى تسخيرها كل امكاناتها لخدمة الاشقاء في السعودية.

وقالت وزارة الداخلية في بيان صحافي اليوم انه بناء على توجيهات سامية من سمو أمير البلاد القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح قام الشيخ محمد الخالد والشيخ خالد الجراح يرافقهما وفد أمني وعسكري رفيع المستوى بزيارة الى السعودية امس لتفقد القوات الكويتية المشاركة في عاصفة الحزم من قادة وضباط وافراد الجيش الكويتي.

وذكر البيان ان الوزيرين نقلا تحيات وتقدير القيادة السياسية العليا ووقوف ومساندة الكويت حكومة وشعبا لدعم السعودية ودول مجلس التعاون والدول العربية المشاركة في التحالف العربي الاسلامي الموحد لعاصفة الحزم لاعادة الاستقرار والأمن لليمن الشقيق.

واضاف ان الوزيرين استمعا الى شرح من القادة عن المهام القتالية وما حققته القوات الكويتية من مشاركات ونتائج مشرفة ودقة قتالية عالية وأعطيا توجيهاتهما للقطاعات القتالية المشاركة وتمنياتهما لهم تحقيق نتائج مشرفة والعودة سالمين غانمين لأرض الوطن بعد أداء واجبهم الوطني مؤكدين على مساندة دولة لأمن السعودية ودول مجلس التعاون لدعم الأمن الخليجي.

وقال ان الوزيرين نقلا لرئيس هيئة الأركان العامة بالسعودية الفريق اول ركن عبد الرحمن بن صالح البنيان وللقوات المشاركة تحيات وتقدير سمو أمير البلاد والقيادة السياسية وتمنياتهم لرجال القوات المسلحة الكويتية البواسل بأن تحفظهم عناية الرحمن والتوفيق والنجاح في إتمام المهام والواجبات الموكلة إليهم في مهمتهم العادلة.

واوضح البيان ان الشيخ محمد الخالد والشيخ خالد الجراح أشادا بما حققته القوات المسلحة الكويتية من نتائج مشرفة تعد مبعث فخر واعتزاز لكل مواطن كويتي ونوها باليقظة والاستعداد والتأهب التام للقيام بالمهام العسكرية بنفس الكفاءة والاقتدار والروح القتالية العالية التي يتمتع بها جميع عناصر القوة للدفاع عن أمن وسلامة واستقرار دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وكان ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية بالمملكة العربية السعودية الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ووزير الدفاع ورئيس الديوان الملكي والمستشار الخاص لخادم الحرمين الشريفين الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز قد التقيا امس الشيخ محمد الخالد والشيخ خالد الجراح وأعضاء الفريق الأمني والعسكري المرافقين لهما وسفير الكويت لدى السعودية الشيخ ثامر جابر الأحمد الصباح حيث استعرضوا أبرز مستجدات عاصفة الحزم.

وتطرق اللقاء الى التشاور في العديد من القضايا ذات الصلة بالجوانب الأمنية والعسكرية المشتركة وتبادل وجهات النظر والتنسيق حول دعم أطر التعاون الأمني في مواجهة الأحداث التي تمر بها المنطقة.

أضف تعليقك

تعليقات  0