القبول في الجامعة للعام الدراسي المقبل: 70 % للعلمي و 78 % للادبي

اعتمد مجلس جامعة الكويت نسب القبول للعام الجامعي (2015/2016) للقسمين الادبي والعلمي (70 في المئة للعلمي و 78 في المئة للادبي) مع الاستمرار على تلك النسب دون رفعها وابقائها كما كانت في السنوات السابقة.

وقال الناطق الرسمي باسم جامعة الكويت فيصل المقصيد في تصريح صحافي اليوم إن مجلس الجامعة اعتمد نسب القبول للعام الجامعي (2015/2016) بالاضافة الى الموافقة على اقتراح كلية الآداب بشأن منح عبدالعزيز سعود البابطين الدكتوراه الفخرية تقديرا لمساهماته وجهوده الأدبية والأكاديمية وسعيه المستمر في خدمة الحضارة الإنسانية من خلال مركز البابطين لحوار الحضارات وهي إنجازات تستحق الثناء والتقدير.

واضاف مقصيد ان مجلس الجامعة عقد اجتماعه برئاسة وزير التربية وزير التعليم العالي الرئيس الأعلى للجامعة الدكتور بدر حمد العيسى وبحضور مدير جامعة الكويت بالإنابة الدكتورة حياة الحجي وأعضاء مجلس الجامعة.

وأوضح أنه تمت الموافقة على إعادة النظر في موضوع بدل التمثيل لشاغلي المناصب القيادية للجامعة والموافقة على التقرير السنوي لمجلس النشر العلمي بجامعة الكويت (2013/2014) اضافة الى الموافقة على اقتراحات بعض الكليات بانتداب أعضاء هيئة التدريس انتدابا كليا لوزارة التعليم العالي لمدة عام اعتبارا من الاول من يوليو المقبل كما وافق على اقتراح بعض الكليات بشأن ترقية أعضاء هيئة التدريس بها.

على صعيد متصل ناقش المجلس موضوع نقل المشرحة الحالية لكلية الطب الى موقع مؤقت الى حين الانتهاء من عملية التقييم الشامل حيث استعرض مجلس الجامعة في اجتماعه ما أثير حول نسبة مادة (الفورم ألدهايد) في كلية الطب بجامعة الكويت واستمع المجلس إلى شرح مفصل من عميد الكلية الدكتور عادل الخضر ومن نائب مدير الجامعة للعلوم الطبية الدكتور باسل النقيب حول النتائج التي انتهى إليها تقريرا الهيئة العامة للبيئة ومعهد الكويت للأبحاث العلمية.

وبين كل من الخضر والنقيب النسب في هذين التقريرين ومقارنتها بالنسب المتعارف عليها في كليات الطب بالجامعات في الولايات المتحدة الامريكية وكندا واليابان وغيرها من الجامعات الأوربية حيث ابدى المجلس ارتياحه لما تم عرضه وكون النسب في كلية الطب بجامعة الكويت في حدود النسب المتعارف عليها عالميا.

واتخذ المجلس القرار أولا بتشكيل فريق عمل بصفة فورية وعاجلة من جامعة الكويت للنظر ودراسة نتائج تقريري الهيئة العامة للبيئة ومعهد الكويت للأبحاث العلمية وثانيا تكليف كلية العلوم بجامعة الكويت ومعهد الكويت للأبحاث العلمية عمل تقييم شامل وموسع للوضع في كلية الطب على أن تنهي عملها في أسرع وقت ممكن.

أضف تعليقك

تعليقات  0