كاميرون يدعو الاتحاد الاوروبي لايجاد حلول عاجلة لازمة الهجرة عبر المتوسط

دعا رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون هنا اليوم الاتحاد الاوروبي الى ايجاد حلول عاجلة لمواجهة "ازمة " الهجرة الجماعية عبر البحر المتوسط منعا لوقوع مزيد من الضحايا. جاء ذلك خلال محادثات هاتفية اجراها مع نظيريه الايطالي ماتيو رينتسي والمالطي جوزيف موسكت وتركزت على الجهود الدولية لمواجهة العصابات "الاجرامية" وعرقلة انشطتها التي تتسبب في مآس عبر المتوسط.

وقال متحدث باسم رئاسة الوزراء البريطانية في تصريح صحفي ان الزعماء الثلاثة اجمعوا على ادانة الشبكات "الاجرامية" التي تعمل على تهريب البشر وضرورة تركيز الجهود على عرقلة وتوقيف أنشطتها عبر المتوسط. واضاف ان كاميرون اكد لنظيريه الايطالي والمالطي اهمية اعتماد حلول شاملة لمشكلة الهجرة الجماعية ومن ضمنها ملاحقة المهربين وتوقيفهم الى جانب المساعدة في اعادة الاستقرار للبلدان التي يتدفق منها المهاجرون.

واشار كاميرون في هذا الصدد الى اهمية تشكيل حكومة وحدة وطنية في ليبيا من اجل اعادة الامن والاستقرار للبلاد والمنطقة وضمان ديمومتهما معربا عن دعمه للمقترح الايطالي بعقد قمة أوروبية استثنائية حول الهجرة عبر المتوسط.

وكانت المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة اعربت امس عن خشيتها من أن يكون نحو 700 شخص قد لقوا مصرعهم في غرق قارب مكتظ بالمهاجرين قبالة الشواطئ الليبية فيما تناقلت وسائل إعلام عالمية اليوم أنباء عن غرق عشرات اخرين بالقرب من شواطئ اليونان وفي المياه الدولية. ووفقا لأرقام نشرتها المفوضية العليا للاجئين فان ما لايقل عن 218 الف شخص نجحوا العام الماضي في عبور المتوسط في حين قضى 3500 الف غرقا.

وتؤكد الإحصائيات نفسها وصول نحو 35 الف شخص الى السواحل الاوروبية منذ بداية العام الجاري فيما تم انقاذ 13500 الف آخرين في حين يرجح وفاة نحو 1600 شخص على الأقل.

أضف تعليقك

تعليقات  0