ظريف يؤكد ضرورة التنسيق بين ايران وفنزويلا في مجال النفط

شدد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف هنا اليوم على ضرورة التنسيق بين ايران وفنزويلا حول موضوع النفط والسياسات النفطية والمشاركة الفاعلة في اتخاذ القرارات الدولية.

وقال ظريف خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع وزيرة خارجية فنزويلا ديلسي رودريغز ان التنسيق بين ايران وفنزويلا وباقي اعضاء منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) ضروري للحفاظ علي استقرار اسعار النفط .

واكد ان العلاقات مع فنزويلا التي ستتولى رئاسة حركة عدم الانحياز بعد ايران "متينة جدا وشاملة ومبنية على المصالح والمواقف المشتركة" مضيفا ان "هذه الارضية تمهد طريق المزيد من التعاون والتنسيق بين البلدين في مختلف المجالات.

ودان وزير الخارجية الايراني القرار الامريكي باعتبار فنزويلا تهديدا لأمنها القومي قائلا ان "السياسات المشتركة لطهران وكاراكاس مبنية على رفض استخدام العنف والسياسات المتغطرسة".

واوضح ان المحادثات تطرقت الى مجال العلاقات الثنائية والاقليمية والدولية الى جانب التعاون الاقتصادي والمشاورات السياسية بين البلدين معربا عن امله في يسهم تطوير التعاون المشترك لخدمة مصالحهما المشتركة.

من جهتها وصفت وزيرة الخارجية الفنزويلية دلسي رودريغز فنزويلا وايران بانهما "من الاعضاء الفاعلين" في منظمة (اوبك) مشيدة بالتعاون المشترك بينهما الذي "يسهم في الحفاظ على مصالح اعضاء المنظمة .

كما وصفت روريغرز محادثاتها في طهران بانها "ايجابية ومهمة" موضحة انه تم خلال اللقاء الاتفاق على توثيق العلاقات الثنائية في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية وبحث عدد من القضايا المشتركة.

واعربت عن شكرها لموقف ايران الداعم لفنزويلا معتبرة البيان الذي اصدره الرئيس باراك اوباما في التاسع من مارس واصفا فيه فنزويلا بانها تهدد الامن القومي الامريكي بانه يفتقد للمنطق والشرعية .

وكانت وزيرة الخارجية الفنزويلية ديلسي رودريجرز قد وصلت الى طهران في وقت سابق اليوم في زيارة رسمية تهدف لتعزيز العلاقات الثنائية.

أضف تعليقك

تعليقات  0