السجن المشدد 20 عاماً للرئيس المعزول محمد مرسي

أنهت محكمة جنايات القاهرة الفصل الأخير من محاكمة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي في قضية أحداث الاتحادية، حيث قررت المحكمة معاقبته بالسجن المشدد لمدة 20 عاماً مع 5 آخرين يوضع فيها تحت المراقبة.

كما قررت المحكمة في ذات منطوق الحكم، معاقبة كل من القياديين في جماعة الإخوان المسلمين محمد البلتاجي وعصام العريان والداعية الإسلامي وجدي غنيم، وذلك في نفس القضية.

وبرات المحكمة مرسي وبقية قيادات وأعضاء الإخوان، من تهم رتكاب جرائم قتل المتظاهرين السلميين أمام قصر الاتحادية الرئاسي مطلع ديسمبر 2012، والاشتراك في ارتكاب الجرائم بطرق التحريض والاتفاق والمساعدة،

على خلفية المظاهرات الحاشدة التي اندلعت رفضاً للإعلان الدستوري المكمل الذى أصدره مرسي في نوفمبر 2012 وأسندت النيابة العامة إلى محمد مرسي تهم تحريض أنصاره ومساعديه على ارتكاب جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار، واستخدام العنف والبلطجة وفرض السطوة،

وإحراز الأسلحة النارية والذخائر والأسلحة البيضاء، والقبض على المتظاهرين السلميين واحتجازهم بدون وجه حق وتعذيبهم. وأسندت النيابة إلى المتهمين عصام العريان ومحمد البلتاجي ووجدي غنيم،

تهم التحريض العلني عبر وسائل الإعلام على ارتكاب ذات الجرائم، في حين أسندت إلى المتهمين أسعد الشيخة وأحمد عبد العاطي وأيمن عبد الرؤوف هدهد مساعدي مرسي، وعلاء حمزة وعبد الرحمن عز وأحمد المغير وجمال صابر وباقي المتهمين، ارتكاب تلك الجرائم بوصفهم الفاعلين الأصليين لها.

أضف تعليقك

تعليقات  0