موجة اصابات حادة تضرب هجوم تشيلسي قبل مواجهة ارسنال

ربما يضطر تشيلسي المنفرد بصدارة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم لخوض مباراة القمة المقبلة في مواجهة الجار اللندني والملاحق المباشر أرسنال الأحد القادم في استاد الإمارات بدون ثلاثة من مهاجميه الأساسيين.

فقد عاد المهاجم الاسباني دييغو كوستا للتو إلى التدريبات بعد غيابه عن مباراتين بسبب إصابة قديمة في عضلات الفخذ الخلفية في حين غاب المهاجم الفرنسي لوك ريمي بسبب إصابة في ربلة الساق عن المباراة الأخيرة التي فاز فيها فريقه 1-صفر على مانشستر يونايتد السبت الماضي.

وشارك ديدييه دروغبا (37 عاما) في المباراة أمام مانشستر يونايتد لكنه تعرض لإصابة في الكاحل تسببت في غيابه عن مباراة خيرية لصالح ضحايا فيروس الإيبولا القاتل في افريقيا أقيمت في فرنسا الاثنين.

وعبر حسابه على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي على الانترنت قال مهاجم ساحل العاج "أشعر بخيبة أمل لعدم تمكني من اللعب في (المباراة الخيرية) بسبب إصابة في الكاحل لكني مستمر في دعم الحملة ضد الإيبولا.

ويدخل تشيلسي مباراة الأحد متفوقا بفارق عشر نقاط على أرسنال وربما يضطر المدرب البرتغالي المخضرم جوزيه مورينيو إلى الدفع بأحد المهاجمين الشبان خلال المواجهة.

وربما يقرر مورينيو إشراك المهاجم الشاب دومينيك سولانك (17 عاما) والذي جلس على مقاعد البدلاء في مباراة يونايتد كما يمكن للمدرب البرتغالي أيضا الاستعانة بجهود المهاجم إيسياه براون (18 عاما).

ويحتل كوستا حاليا المركز الثالث في قائمة هدافي الدوري الانجليزي الممتاز في أول موسم له مع الفريق اللندني برصيد 19 هدفا.

كما أحرز ريمي بعض الأهداف الهامة لتشيلسي خلال فوزه 3-2 على هال سيتي في 22 مارس آذار الماضي وفي فوزه 2-1 على ستوك سيتي في الرابع من ابريل نيسان الجاري.

أضف تعليقك

تعليقات  0