لهذه الأسباب اضطر الأمير الوليد بن طلال لحذف تغريدة هدية الطيارين السعودين

اضطر الأمير الوليد بن طلال إلى حذف تغريدته، التي أعلن فيها عن هديّته لصقور السلاح الجوي الملكي، الذين شاركوا في عمليات “عاصفة الحزم”، لأن النظام يمنع العسكريين، من تلقي وقبول الهدايا والإكراميات، من طرف أي شخص كان، وفقًا للمادة السابعة عشر من نظام الأعمال المحرّمة على العسكريين.

وكان الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز، قد تقدم بالتهنئة للقيادة السعودية، بانتهاء عملية “عاصفة الحزم”، التي قادتها المملكة لردع الميليشيات الحوثية المتمردة في اليمن منذ السادس والعشرين من مارس الماضي.

وقال الأمير الوليد في تغريدة عبر حسابة ” أهنئ قيادتنا الرشيدة بنجاح عملية عاصفة الحزم، وبدء عملية إعادة الأمل”.

وأعرب عن تقديره للطيارين السعوديين الذين شاركوا في العملية ، وتابع ” تقديراً للطيارين المئة السعوديين المشاركين يشرفني إهدائهم100سيارة بنتلي”.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم تحالف عاصفة الحزم العميد الركن أحمد عسيري، إنتهاء عملية عاصفة الحزم في اليمن، وبدء عملية إعادة الأمل، مبيّناً أن إعادة الأمل تعد ممارسة سياسية ودبلوماسية وعسكرية.

أضف تعليقك

تعليقات  0