خاصية جديدة على "تويتر" تثير غضب المستخدمين


أثارت خاصية تلقي الرسائل من جميع المستخدمين على شبكة "تويتر" للتدوين المصغر، حفيظة مستخدميها في مختلف أنحاء العالم.

وكانت خاصية التراسل الفوري على "تويتر" في السابق تتيح إرسال رسالة قصيرة لأحد المتابعين، دون المساس بخصوصية أي من الطرفين، حيث يضمن هذا النظام الحد من الإزعاج والتنمر الإلكتروني، مما يعني أن إزالتها ستفتح المجال للملاحقات والمضايقات ونشر الرسائل المزعجة للجميع وفي أي وقت.

ومع اعتراف ديك كوستولو، المدير التنفيذي للشبكة، بنفسه بشكوى المستخدمين المتكررة من التحرش الإلكتروني، فستضيف هذه الخاصية المزعجة لشكاوى المستخدمين.

وكانت "تويتر" قد اختبرت تلك الخاصية في 2013، لكنها أزالتها سريعا، ويبدو أن السبب في ذلك كان خشيتها من المواجهة مع المستخدمين، حيث كانت تلك الخاصية لا تتيح إمكانية للخروج منها بمجرد اختيارها، ولكن الآن يمكن للمستخدم تشغيل خاصية تلقي الرسائل أو إيقافها، على حسب الرغبة.

ويبدو أن تلك الخطوة من "تويتر" تستهدف الاستقلال بخاصية التراسل الفوري عليها لتصبح بمثابة منافس قوي لتطبيقات التراسل على "فيسبوك".

أضف تعليقك

تعليقات  0