جدة الرئيس الأمريكي أوباما تذرف الدموع خلال زيارتها معرض ' 'النبي'' بمكة

أظهرت جدة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية بارك أوباما تأثرها، وأغتسلت عينها بالدموع وهي تتأمل السيرة النبوية، أثناء زيارتها لمعرض "السلام عليك أيها النبي" في مكة المكرمة مختصرة مشاعرها بالقول : " هذا مشروع عظيم في دولة عظيمة لنبي عظيم" .

ورفعت الجدة سارة عمر الشكر والتقدير، لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، والحكومة السعودية على دعمها الدائم للمشاريع التنويرية، التي تسهم في إيضاح الصورة الحقيقية للإسلام والمسلمين، سيما في عصر اختطفت فيها جماعات دخيلة الدين، وحولته لصراعات بين الحضارات ما أنزل الله بها من سلطان.

وأكدت أن دعم المملكة وتبنيها لمشروع "السلام عليك أيها النبي" في مهبط الوحي دليل قاطع على وسطية هذه الدولة، واعتدالها في انتهاج الحكمة والموعظة الحسنة و إيضاح الصورة النقية لديننا الحنيف .

وقالت الجدة سارة عمر التي تزور مكة المكرمة يرافقها ابنها سعيد أوباما عم الرئيس الأمريكي الحالي، وحفيدها موسى أوباما: "إن الواجب وجود مثل هذا المشروع في بلدان العالم، وبشكل ضروري لما له من رؤية ممنهجة في رسم صورة ناصعة عن الدين الإسلامي، الذي يأمر بالتسامح ويدعو للحق والاعتدال وينبذ التطرف والإرهاب بشتى أنواعه ووسائله.

أضف تعليقك

تعليقات  0