قاضي في نيويورك : يلزم الحافلات بعرض إعلان عن "قتل اليهود"

أصدر قاض في نيويورك حكما يلزم حافلات المدينة بعرض إعلان مدفوع الأجر يتحدث عن "قتل مسلمين ليهود". وكانت هيئة المواصلات في نيويورك قد رفضت عرض الإعلان تحسبا لإمكانية أن "يحض على العنف والإرهاب".

ورفض القاضي جون كولت الحجة وقال إن الدستور الأمريكي الذي يكفل حرية التعبير يجيز نشر هذا الإعلان. والإعلان المذكور مدفوع الأجر من قبل "المبادرة الأمريكية للدفاع عن الحريات". وقد عرض على وسائل المواصلات العامة في كل من شيكاغو وسان فرانسيسكو.

ويظهر في الإعلان رجل عدواني الملامح يرتدي كوفية وبجانبه عبارة منسوبة لحماس تقول "قتل اليهود تقرب إلى الله". ويطرح الإعلان السؤال: هذا جهاده، فما هو جهادك ؟ وقال القاضي إنه بالرغم من تفهمه للمخاوف الأمنية، إلا أنه يرى أن الإعلان لم يتسبب بتهديدات إرهابية في شيكاغو وسان فرانسيسكو، فلماذا يحصل هذا في نيويورك ؟ وأجل القاضي تنفيذ قرار المحكمة 30 يوما لإعطاء الفرصة لهيئة مواصلات المدينة للاستئناف ضده.

وقال متحدث باسم هيئة المواصلات إن قرار المحكمة "مخيب للآمال".

يذكر أن المدونة المثيرة للجدل باميلا غيلر تتزعم "المبادرة الأمريكية للدفاع عن الحريات"، التي أدرجت كمنظمة مناهضة للمسلمين من قبل "مركز دول الجنوب الفقيرة الحقوقي".

أضف تعليقك

تعليقات  0