الشيخ محمد الخالد يطلع على خمسة نماذج جديدة للدوريات ويعتمد ألوانها

في إطار اهتمـــام نائب رئيس مجلس الـــوزراء ووزيــر الداخلية الشيخ / محمد الخالد الحمد الصباح بالسعي الدائب لتحديث آلية العمل الأمني بما يواكب المتغيرات والمستجدات على الساحة الأمنية في نطاق الاستراتيجية الشاملة لتطوير مختلف قطاعات المؤسسة الامنية.

قام بحضور وكيل وزارة الداخلية الفريق/ سليمان فهد الفهد، وكبار القيادات الأمنية الميدانية ممثلة بوكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الخدمات المساندة اللواء.د/ عـيد بوصليب ، ومدير عام الإدارة العامة للامداد والتموين العميد/ نبيل العسلاوي ، ومديـــــر إدارة الآليات العقيد / مشعل الشعبان ، باستعراض النماذج الخمسة من الدوريات الجديدة التابعة لشرطة النجدة والمرور والامن العام والمنافذ ودوريات خدمات وزارة الداخلية والتي اعتمد الوانها الجديدة تمهيدا لمباشرة العمل بتجهيزها وتغير الوانها واستكمال كافة التجهيزات الامنية اللازمه لمباشرة عملها بالوانها الجديدة والتي تتفق مع أحدث المواصفات العالمية وتناسب مناخ العمل في البلاد.

كما اطلع معالي الشيخ/ محمد الخالد الصباح، على الشعار المقترح للزي العسكري والمخصص لكافة قطاعات وزارة الداخلية والذي يراعى فيه الوضوح والرؤية والمواصفات الفنية اللازمة لقوة الشرطة .

ثم استمع معالي الشيخ/ محمد الخالد الصباح، الى شرح تفصيلي من وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الخدمات المساندة اللواء / عيد بوصليب عن نماذج الالوان المعتمدة والجديدة للدوريات والامكانات المتعددة التي تتمتع بها ملصقات الوان هذه الدوريات والتي تتميز بانها عاكسة للإضاءه مما يخدم عملها الامني بكفاءة ،­ وتتميز الوانها بالوضوح التام للدورية والـقـطـاع الـتـابـعه لـه كـمـا أضـاف أن عملية تحديث وتغير الوان هذه الدوريات ستكون تباعا وفق خطة زمنيه معتمده تمهيدا لبدء عملها الميداني .

وأعرب معاليه عن تقديره العميق للجهود الواضحة في كافة قطاعات وزارة الداخلية وانها محل ثناء وإشادة من الجميع .

وألمح إلى أن التطورات الامنية تتطلب اليقظة والحذر ومضاعفة البذل والعطاء ترسيخاً لركائز أمن الوطن .

وتوجه معاليه ببعض الملاحظات مؤكداً على ضرورة الاهتمام بالمنهج العلمي وأساليب الحماية والصيانة للدوريات خاصة وأنها تعمل في قطاعات ميدانية.. وهي ركائز أساسية للعمل الامني الحديث القادر على الانجاز .

أضف تعليقك

تعليقات  0