انطلاق القمة الاوروبية لبحث ازمة المهاجرين غير الشرعيين

انطلقت هنا اليوم قمة طارئة لقادة الاتحاد الاوروبي لبحث ازمة المهاجرين غير الشرعيين والوصول لحل لها في ضوء حادثة وفاة اكثر من 800 شخص اثر غرق قاربهم قبالة السواحل الليبية مؤخرا.

وقال رئيس مجلس الاتحاد الاوروبي دونالد تاسك في تصريح للصحفيين لدى وصوله مقر القمة ان قادة الدول الاعضاء بالاتحاد الاوروبي البالغ عددهم 28 عضوا يجتمعون اليوم لوضع حد للوضع المأساوي في البحر المتوسط.

وشدد تاسك على ضرورة محاسبة المتاجرين بالبشر وملاحقتهم وتفكيك شبكاتهم والتضييق على اعمالهم معربا عن اعتقاده بان الوسيلة المثلى لتجنب غرق المزيد من المهاجرين هو عدم لجوئهم الى الهجرة عبر القوارب وبصورة غير شرعية في المقام الاول.

وطالب بتعزيز الامن الحدودي الاوروبي وتكثيف التعاون بين جميع الدول ذات الصلة للحد من الهجرة غير الشرعية.

من جهتها قالت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل في تصريح مماثل انه يتعين منع وايقاف عمليات الاتجار بالبشر ومحاربة الاسباب التي تدفع الافراد للجوء غير الشرعي "كما يتوجب علينا حماية ارواح المدنيين .

واعربت ميركل عن املها في ان تتوصل القمة الطارئة الى خطة عمل خلال الايام القليلة المقبلة وتحقق اهدافها في الحد من الخسائر البشرية.

بدوره قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ان ما نواجهه اليوم هو كارثة حقيقية في البحر المتوسط مضيفا ان قمة اليوم معنية بانقاذ الارواح وملاحقة عصابات الاتجار بالبشر والمهربين لتحقيق الاستقرار في المنطقة.

واكد كاميرون على إرسال سفينة (بولوارك) وهي احدى أكبر السفن الحربية البريطانية ويبلغ طولها 176 مترا وتستطيع حمل طائرات مروحية لمعالجة أزمة المهاجرين في البحر المتوسط.

أضف تعليقك

تعليقات  0