الكويت الخامسة خليجياً و ال39 عالميا في تقرير السعادة العالمي


أصدرت شبكة الأمم المتحدة لحلول التنمية المستدامة (SDSN) تقرير السعادة العالمي لعام 2014، الذي ضم 158 دولة على مستوى العالم تم ترتيبها من الأسعد إلى الأتعس تنازليا.

وجاء ترتيب الكويت الخامسة خليجياً بعد الإمارات الأولى خليجيا والـ20 عالمياً، وعمان الثانية خليجياً والـ 22، عالمياً وقطر الثالثة خليجياً والـ28 عالمياً والسعودية الرابعة خليجياً والـ35 تليها الكويت في المرتبة الـ39 ضمن قائمة أسعد دول العالم للعيش فيها.

ولتحديد ما يعنيه أن يكون البلد سعيدا، لجأ التقرير إلى تقييمات الناس أنفسهم عن حياتهم، ووضع في الحسبان عوامل مثل الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للفرد الواحد، ومستوى الصحة، ومتوسط العمر المتوقع، وتصورات الفساد، والدعم الاجتماعي، وحرية اتخاذ قرارات الحياة.

وقد أوضح التقرير أن النساء بشكل عام أكثر سعادة قليلا من الرجال في جميع أنحاء العالم.

وجاء في التقرير: "السعادة تعتبر بشكل متزايد الطريق السليم للتقدم الاجتماعي والهدف من السياسات العامة، وكثير من قادة العالم يتحدثون عن أهمية الرفاهية كدليل على تقدم دولهم".

وتربعت سويسرا على عرش قائمة أسعد دول العالم للعيش فيها، واحتلت آيسلندا المرتبة الثانية بعد سويسرا في صدارة التقرير، وجاءت بعدهما مباشرة الدنمارك (التي احتلت مركز الصدارة عام 2013)، تليها النرويج ثم كندا.

ويتضح من التقرير هيمنة الدول الاسكندنافية على المراكز العشرة الأولى. جاءت الولايات المتحدة في المركز الـ 15 من بين الـ 158 دولة التي يغطيها المسح، واحتلت روسيا المركز 64، واليابان في المركز 46، في حين جاءت الصين في المركز الـ 84.

أما الدول العربية جاءت تونس في المركز107 عالمياً ، ومصر في المركز 135، ثم اليمن وترتيبها عالمياً 136 فيما جاءت سوريا في المركز الأخير عربيا، وجاء ترتيبها 156 عالميا.

أضف تعليقك

تعليقات  0