مقتل اكثر من 30 مدنيا واصابة العشرات في قصف الطيران الحربي لمدينة جسر الشغور

لقي اكثر من 30 مدنيا مصرعهم واصيب العشرات في غارات شنها طيران النظام الحربي على مدينة جسر الشغور في ريف ادلب الغربي عقب سيطرة قوات المعارضة عليها اليوم.

ونقلت وكالة سوريا مباشر عن مصادر طبية في المدينة القول ان عشرات الجرحى تم اسعافهم للمشافي الميدانية من بينهم حالات خطرة تم نقلها الى مستشفيات في الاراضي التركية.

وفي السياق ذاته شهدت مدينة جسر الشغور حركة نزوح للاهالي خوفا من تصعيد القصف الجوي من المقاتلات الحربية والطيران المروحي على الاحياء السكنية في المدينة كما جرى في مدينة أدلب في الاسابيع الماضية.

في هذه الاثناء قالت مصادر عسكرية في المدينة ان عدد قتلى قوات النظام في المعركة التي انطلقت يوم الخميس الماضي بلغ قرابة 200 عنصر فيما انسحب من تبقى منهم باتجاه حواجز جيش النظام القريبة في منطقة سهل الغاب.

كما اشارت الوكالة نقلا عن شهود عيان في المدينة ان قوات النظام اعدمت رميا بالرصاص 23 معتقلا كانوا محتجزين لدى مفرزة الامن العسكري في المدينة قبيل سقوطها بيد قوات المعارضة.

من جهته قال المرصد السوري لحقوق الانسان ان قوات المعارضة تمكنت من السيطرة على قرى السرمانية وتل واسط والقاهرة والمنصورة في سهل الغاب بريف حماة الشمالي - الغربي عقب اشتباكات عنيفة مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها.

واضاف المرصد ان قوات المعارضة تمكنت استخدمت صواريخ تاو بشكل كبير في المعارك التي ادت الى مقتل خمسة عناصر على الاقل من قوات النظام ومقاتلين اثنين على الاقل اضافة الى سقوط عدد من الجرحى في صفوف الطرفين واستيلاء قوات المعارضة على اكثر من ست اليات ثقيلة ومدرعات من قوات النظام وكمية كبيرة من الاسلحة والذخائر.

أضف تعليقك

تعليقات  0