السهلاوي : ديوان الخدمة المدنية متفهم لمساواة "الاطباء" ب"القضاة" في البديل الاستراتيجي

كشف وكيل وزارة الصحة د.خالد السهلاوي عن التنسيق مع ديوان الخدمة المدنية لعرض موضوع "البديل الاستراتيجي" ل"الاطباء" لمناقشته قبل اعتماده، مؤكدا بأن ديوان الخدمة المدنية متفهم لمساواة "الاطباء" ب"القضاة" في البديل الاستراتيجي من حيث اعلى سلم في الرواتب، لافتا الى ان جميع التخصصات في الطب مهمة، معلنا في الوقت ذاته عن ادراج موضوع "خصم الخفارة" على اجتماع مجلس الخدمة المدنية المقبل.

جاء هذا في تصريح صحافي على هامش القاء المفتوح الذي نظمته الجمعية الطبية الكويتية للاطباء مع وكيل وزارة الصحة د.خالد السهلاوي والامين العام لمعهد الكويت للاختصاصات الطبية "كيمز" د.ابراهيم هادي ، لمناقشة اهم المعوقات التي تواجههم واكد د.السهلاوي على اهمية التواصل مع "الاطباء" لمعرفة ماهي المشاكل والمعوقات التي تواجههم لحلها بالتنسيق مع الجمعية الطبية الكويتية، مشيرا في الوقت ذاته الى انه تم حل مشاكل سرقة سيارات الاطباء في معظم مواقف المستشفيات متعددة الادوار من خلال وضع كاميرات مراقبة، وحراس الامن لرصد اي عملية سرقة ممكن ان تحدث.

وافاد بأنه تم حل مشكلة تدريب الاطباء في بورد "النساء والولادة" في مستشفى الفروانية بالتنسيق مع الامين العام لمعهد الكويت للاختصاصات الطبية، فضلا عن السعي لحل مشكلة استدعاء الاطباء للمخافر للادلاء بشهاداتهم في قضايا او ما شابه في بالتنسيق مع القيادات في وزارة الداخلية والجمعية الطبية الكويتية، خاصة ان بعض الاطباء يتم استدعاءهم، وهم في غرف العمليات.

و اقترح د.السهلاوي حل جميع المشاكل والخلافات بين الاطباء عن طريق الجمعية الطبية الكويتية من خلال هذه اللقاءات التي تنظمها، مؤكدا على دعمه الكامل للاطباء لازالة جميع المعوقات من امامهم. من جانبه، اكد الامين العام لمعهد الكويت للاختصاصات الطبية "كيمز" د.ابراهيم هادي على دعم المعهد لجميع البرامج وطلبتها، مشيرا في الوقت ذاته الى حل مشاكل طلبة بورد الطب النفسي قريبا، اذ سيتم مناقشتها في مجلس الامناء.

وشدد د.هادي على اهمية تدريب الاطباء في البلاد تحت "اعيننا" في ظل الصعوبة بالقبول بالخارج، منوها بوجود 25 برنامج تدريبي و 6 زمالات، مؤكدا على ان الكويت تعتبر من اقدم الدول بانشاء معهد اكاديمي متخصص، فيجب علينا انشاء هذه البرامج وتوصيلها، لافتا الى فتح المجال لجميع الاطباء لدخول المقابلات الشخصية لشغل وظائف مدير برنامج او رئيس كلية في المعهد من خلال لجان مقابلات متخصصة في هذا الشأن.

وكشف د.هادي عن استحداث مكاتب لمراقبة البرامج وتقييمها، وعرض اي مشاكل فيها على مجلس الامناء لاصدار القرار المناسب تجاههها، مشيدا بجهود الجمعية الطبية الكويتية على تنظيمهم لهذا اللقاء ، وفتح باب الحوار والتواصل بين المسئول والطبيب لحل كافة المساكل التي يواجهونها.

أضف تعليقك

تعليقات  0